هل أبلغت تركيا النظام السوري بعملية درع الفرات؟.. أنقرة: هدفنا منع حصول كرد سوريا على ممر ممتد من العراق

تم النشر: تم التحديث:
TURKEY
AP

أعلن نائب رئيس الوزراء التركي نعمان قورتلموش، الإثنين 29 أغسطس/آب 2016، أن أحد أبرز أهداف عملية "درع الفرات" التي أطلقتها تركيا الأسبوع الماضي في شمال سوريا، هو منع إقامة ممر كردي ممتد من العراق.

وقال كورتلموش وفقاً لما نقلت عنه شبكة "أن تي في" التركية، إن "هدف العملية هو تطهير المنطقة من جهاديي تنظيم الدولة الإسلامية ومنع وحدات حماية الشعب الكردي من إقامة ممر متصل".
وأضاف "إذا حدث ذلك فإنه يعني أن سوريا أصبحت مقسومة".

وأشار المسؤول التركي إلى أنه تم إبلاغ جميع الأطراف بالعملية التي بدأتها تركيا في سوريا الأربعاء الماضي، بما في ذلك نظام بشار الأسد العدو اللدود لأنقرة.
وقال: "تم إبلاغ جميع الأطراف المعنية (..) بما فيها الإدارة السورية التي تم إطلاعها من خلال روسيا. نحن متأكدون من ذلك".

وبعد سقوط أول قتيل من الجيش التركي في العملية خلال اليومين الماضيين، نفى كورتلموش أن تكون تركيا في حالة حرب. وقال: "نحن لا نسعى إلى أن نكون قوة دائمة في سوريا. تركيا ليست دولة غازية. تركيا لا تدخل حرباً".

وأضاف: "عندما يكون هناك تهديد موجه ضد القوات التركية، لا يمكنها أن تقف متفرجة".

وأطلقت وحدات من القوات الخاصة في الجيش التركي، بالتنسيق مع القوات الجوية للتحالف الدولي، فجر الأربعاء الماضي 24 أغسطس/آب 2016، حملة عسكرية في مدينة جرابلس، تحت اسم "درع الفرات"، تهدف إلى تطهير المدينة والمنطقة الحدودية من المنظمات الإرهابية، حسبما تقول الحكومة التركية، وخاصة تنظيم "داعش" الذي يستهدف الدولة التركية ومواطنيها الأبرياء.

وفي غضون ساعات من بدء العملية، مكّنت العملية العسكرية "الجيش السوري الحر" من طرد تنظيم "داعش" من جرابلس.

وجاء التحرك التركي جرّاء سقوط عدد كبير من القذائف الصاروخية من موقع سيطرة التنظيم بالجانب السوري على المناطق الجنوبية من تركيا، ما أسفر في معظم الأوقات عن سقوط قتلى وجرحى في صفوف المدنيين.