تركيا: المُجبرون على مغادرة منازلهم شمال سوريا بإمكانهم العودة للعيش فيها

تم النشر: تم التحديث:
S
s

اتّهم وزير خارجية تركيا وحدات حماية الشعب الكردية السورية الاثنين 29 أغسطس/آب 2016، بتنفيذ عمليات تطهير عرقي شمال البلاد وقال إن الوحدات تسعى إلى توطين أنصارها في المناطق التي انتزعت السيطرة عليها من "داعش"، وأضاف أن بإمكان النازحين المجبرين العودة.

وقال تشاووش أوغلو إن هدف العملية التي يقوم بها مقاتلون سوريون مدعومون من تركيا حول بلدتي منبج وجرابلس هو طرد الدولة الإسلامية وأضاف أنه يجب أن تتحرّك وحدات حماية الشعب فوراً إلى شرق الفرات.

وتابع في مؤتمر صحفي من أنقرة "الناس الذين أجبروا على مغادرة هذه الأماكن يجب أن يعودوا إلى هذه المناطق يجب أن يعيشوا هناك لكن هذا ليس هدف وحدات حماية الشعب. وحدات حماية الشعب ضالعة في تطهير عرقي يقومون بتوطين من يريدون في هذه الأماكن.

وتابع"هذا هو سبب عدم ارتياح وحدات حماية الشعب وحزب الاتحاد الديمقراطي (الكردي السوري) لهذه العملية (المدعومة من تركيا)".