ماو.. موسوليني.. والأسد.. 13 من أعتى الطغاة الذين أزهقوا ملايين الأرواح

تم النشر: تم التحديث:
1
social media

يُسجل التاريخ دوماً بلسان الأقوى وبصوته، لكنه يحفظ أيضاً ما فعله "الأقوياء" من فظائع تجاه الشعوب. طغاةٌ سجلهم التاريخ كعارٍ على البشرية، ليكونوا دروساً لمن يعتبر.

لكن التاريخ عجلة تدور وتعيد نفسها، ففي كل عصر هناك طغاة يستبدّون حتى الجنون، وعادة تكون نهايتهم ببشاعة ما اقترقت أيديهم.

فيما يلي، نقدم قائمةً بمجموعة من أعتى الطغاة الذين عرفتهم البشرية حتى الآن:


1- نيرون




drgf

الإمبراطور الروماني الأشهر، عُرف بجنونه وتدبيره لمقتل والدته وزوجته. أحرق روما وتأملها وهي تحترق، واتهم معارضيه بذلك.

مدة الحكم: 13 عاماً

طريقة الوفاة: أمر أحد خدمه بقتله لفشله بالانتحار

اللقب: عدو الشعب

عدد الضحايا: غير محدد


2- كايوس يوليوس قيصير


هو عم الإمبراطور نيرون، ويقال إنه من أقل الطغاة منطقيةً، إذ وقع في حب أخته، كما أنه بنى دور البغاء لمواطنيه من خزينة الدولة. يحضر كايوس في تاريخ الأدب والفن بكثرة، وتورد مسرحية آلبير كامو قوله إنه "يريد الحصول على القمر" في دلالة على عبثية مطالبه.

مدة الحكم: ثلاثة سنوات وعشرة أشهر

طريقة الوفاة: تآمر عليه وزراؤه وقتلوه

اللقب: كاليجولا، أي حذاء الجندي الصغير

عدد الضحايا: غير معروف


3- تيموجين (جنكيز خان)




hgh

القائد المغولي الذي اكتسح العالم يعتبر من أشد الطغاة وحشية، بسبب الدمار الهائل الذي سببه وجيوشه التي اكتسحت آسيا ووصلت إلى أفريقيا.

اشتهر بدمويته وبطشه، وارتكب مجازر راح ضحاياها الملايين. كما أحرق الكتب والمخطوطات والمكتبات، وقد خسرت البشرية الكثير من علومها ومعارفها نتيجة دمويته.

مدة الحكم: 21 عاماً

طريقة الوفاة: لا يوجد رواية موثوقة حول موته

اللقب: جنكيز خان أو قاهر العالم

عدد الضحايا: لا يوجد عدد محدد، لكن يقال إن عدد سكان العالم انخفض بنسبة 11% إثر حروبه


4- جوزيف ستالين




ss

وصل جوزيف ستالين إلى حكم الاتحاد السوفييتي بعد لينين، ويعتبر المؤسس الحقيقي لاقتصاد الاتحاد السوفيتي. اشتهر ستالين بتصرفاته الدمويّة تجاه منافسيه وأعدائه بل حتى من يشك بأمرهم، فأحكام النفي والقتل طالت الملايين في عهده، إلى جانب المجاعات التي أشرف عليها في سبيل "بناء الاقتصاد"، ليكون رمزاً لديكتاتوريي القرن العشرين.

مدة الحكم: 24 عاماً

طريقة الوفاة: سكتة دماغيّة

اللقب: الرجل الفولاذي، والد الشعب، كوبّا

عدد الضحايا: بين 35 إلى 45 مليوناً


5- ادولف هتلر




hitler

هو الوجه المقابل لستالين، إذ صعد ادولف هتلر للحكم ليؤسس لألمانيا النازيّة منفذا مجازر بحق اليهود وبحق سكان الدول التي احتلها. تحول إلى رمز للشرّ، بوصفه قاد حربا عنصرية قائمة على الكراهية ضد العالم بأسره.

مدة الحكم: 12 عاماً

طريقة الوفاة: انتحر مع زوجته

اللقب:الفوهرر

عدد الضحايا: 46 مليوناً تشمل كلاً من كان ضحية لسياساته الداخليّة والخارجيّة وحروبه


6- ماو تسي تونغ




mn

مؤسس الصين الشعبية الشيوعية، وبالرغم من الإصلاحات والتطور التي شهدتها البلاد في عهده، إلا أنه مارس الترهيب والقتل والبطش تجاه الشعب الصيني، إلى جانب المجاعات التي مست حوالي 20 مليون مواطن صيني.

مدة الحكم: 27 عاماً

طريقة الوفاة: أسباب طبيعية

اللقب: الربّان العظيم

عدد الضحايا: 45 مليوناً


7- كيم جونغ ايل:




fhq

لجأ طاغية كوريا الشماليّة للعنف والقمع والخداع ليحقق ما يريد، ويعتبر من أضحوكات القرن الـ 20 بسبب أفكار المجنونة. وصلت أكاذيبه لدرجة لوم الولايات المتحدة على معاناة شعبه التي سببها بنفسه، إذ قتل مليون ونصف من شعبه بحجة أن الولايات المتحدة نشرت وباءً في الأرياف، وهو الذي تسبب بكل هذا الموت.

مدة الحكم: سبعة عشر عاماً

طريقة الوفاة: أسباب طبيعيّة

اللقب: القائد الأبدي للجمهورية الديمقراطية الشعبيّة

عدد الضحايا: حوالي مليوني شخص


8- عيدي أمين دادا




dh

يعتبر الرئيس الأوغاندي من أشدّ الطغاة الذين شهدتهم أفريقيا، إذ تسبب بمجازر هائلة في أوغندا راح ضحيتها الآلاف، بل اتهمه البعض بأنه أكل لحوم البشر.

يعتبر البعض عيدي وصمة عار في تاريخ أفريقيا لا يمكن نسيانها، حيث كان الكثير من ضحاياه يلقون في النيل لعدم توافر المقابر لتتسع لهم، ويعتبر الأخير مسؤولاً عن أكبر عمليات الإبادة العرقيّة.

مدة الحكم: ثماني سنوات

طريقة الوفاة: أسباب طبيعيّة

اللقب: آخر ملوك اسكتلندا

عدد الضحايا: بين 100 و500 ألف


9- عائلة الأسد




hetler

تولت عائلة الأسد السلطة في سوريا من سبعينات القرن الماضي، إذ عرف الأب حافظ لأسد بدمويته في قضائه على معارضيه، إضافة إلى المجازر التي ارتكبها، وأشهرها تلك التي راح إثرها الآلاف في محافظة حماة وسط سوريا.

وامتد الأمر لابنه بشار، الذي تولى الحكم في عام 2000 وارتكب بحق الشعب السوري أشنع المجازر وذلك لإطفاء الثورة التي قام بها الشعب.

مدة الحكم: الأب (29 عاماً)، الابن (16 عاماً حتى الآن)

طريقة الوفاة: الأب (أسباب طبيعية) ، الابن (ما زال حياً)

اللقب: الأب (القائد الخالد)، الابن: (قائد مسيرة التطوير)

عدد الضحايا: الأب ( بين 10 إلى 50 ألفاً)، الابن (حوالي 200 ألفاً والعدد في ازدياد)


10- نيكولاي تشاوشيسكو




sdgssd

الطاغية الروماني عرف بمناداته بالشيوعية لكن كحال أي طاغية، كان دمويا واتصف حكمه بالبطش، وخصوصاً ضد معارضيه الذين حاولوا الانقلاب عليه، إلا أن فرار شاوشيكسو من البلاد ومحاكمته نالت شهرة عالمية إثر القصاص الذي ناله وزوجته حيث تم إعدامه على شاشات التلفزة.

مدة الحكم: 15 عاماً

طريقة الوفاة: الإعدام رمياً بالرصاص

اللقب: الزعيم

عدد الضحايا: حوالي 60 ألف شخصاً


11- بينتو موسوليني




mn

الوجه الآخر للنازية وهو الإيطالي بينتو موسوليني الذي وقف إلى جانب النازيين في الحرب العالمية الثانية. أما في إيطاليا فألغى الأحزاب وأجبر الجميع على الانضمام للحزب الفاشي، كما قام رجاله بأعمال قتل ونهب لترهيب المواطنين، وذلك في سبيل طموحاته المتخيلة باستعادة الامبراطورية الرومانيّة.

مدة الحكم: 21 عاماً

طريقة الوفاة: الإعدام رمياً بالرصاص

اللقب: الدوتشي

عدد الضحايا: حوالي نصف مليون


12- روبرت موغابي




fs

طاغية زمبابوي المعروف. قتل آلاف من مواطنيه بهدف التطهير العرقي، ويعتبر من أكبر طغاة إفريقيا عمراً إذ ما زال حياً حتى الآن. قمعت حكومته وشردت الآلاف، إلى جانب جرائم الحرب الموجهة ضده وضد بطانته، الذي نفذوا أوامره بالقتل ببرود أعصاب.

مدة الحكم: منذ 1987 حتى الآن

طريقة الوفاة: على قيد الحياة رغم شائعات وفاته

اللقب: والد الاستقلال

عدد الضحايا: حوالي عشرين ألف مواطن


13- فرانسيسكو فرانكو




df

وصل الزعيم الأسباني للحكم إثر انقلاب عسكري بعد الحرب الأهلية الإسبانية التي راح ضحيتها حوالي النصف مليون إسباني. استعان فرانكو بالفاشيين والنازيين للوقوف بوجه شعبه، وارتكاب المجازر بحقه.

مدة الحكم: 36 عاماً

طريقة الوفاة: جلطة قلبيّة

اللقب: الكوريللو

عدد الضحايا: بين نصف مليون ومليوني