مصر تعفي الأطفال والشيوخ الليبيين من تأشيرة الدخول إلى أراضيها.. هذه الأعمار مستثناة

تم النشر: تم التحديث:
SALLOUM
| ASSOCIATED PRESS

أعلنت السفارة الليبية لدى القاهرة ليل السبت الأحد 28 أغسطس/آب 2016، أن السلطات المصرية، قرّرت إعفاء حاملي الجنسية الليبية، ممن تقل أعمارهم عن 18 عاماً أو تزيد عن 50، من الحصول على تأشيرة دخول لأراضيها، وفق بيان.

جاء ذلك خلال لقاء عقدته لجنة برلمانية شكلها الرئيس المصري، عبدالفتاح السيسي لمتابعة الشأن الليبي، لمناقشة مجمل العلاقات الثنائية بين البلدين، بحسب البيان الذي لم يشر إلى مكان الاجتماع.

وأضاف البيان، أن "اللجنة أبلغت أعضاء البرلمان الليبي، بأن قرار تسهيل دخول المواطنين الليبيين إلى مصر سيُفعّل خلال 3 أيام، وأن التأشيرة التي ستمنح لليبيين ستكون لمدة 6 أشهر تُجدّد بشكل دوري".

وأشار أنه "تم الاتفاق أيضاً على تشكيل لجنة عمل مشتركة لحلّ مشكلات الجالية الليبية بمصر والعالقين، وتفعيل اتفاقية النقل البري، بالإضافة إلى دعوة لجنة متخصصة لزيارة مصر لبحث عددٍ من القضايا المشتركة".

ولم يتسنَّ للأناضول الحصول على تعقيب من السلطات المصرية بشأن ما جاء في بيان السفارة، غير أن الوكالة الرسمية المصرية نقلت البيان ذاته دون تعليقٍ رسمي من الجهات المعنية.

ومؤخراً، كشفت الخارجية المصرية، عن رعايتها لاجتماعات، قالت في بيانات سابقة إنها لـ"تقريب وجهات النظر بين الفرقاء الليبيين، وتعزيز الاستقرار ودعم الحلول السياسية على الساحة الليبية".

وتتّخذ مصر عدداً من الإجراءات بخصوص تأمين حدودها الغربية مع ليبيا، وحظر سفر مواطنيها إلى الأراضي الليبية في ظل اعتبارات لأمنها القومي.

ومنذ الإطاحة بنظام معمر القذافي في انتفاضة شعبية عام 2011، تشهد ليبيا صراعاً على الحكم، إلى جانب فوضى أمنية بسبب احتفاظ الجماعات المسلحة التي قاتلت النظام السابق بأسلحتها.