أردوغان يعتزم ذبح أضاحي العيد في جرابلس السورية.. ومسقط رأس زوجته سيكون له نصيب

تم النشر: تم التحديث:
ADAHYALYD
أضاحي العيد | SOCIAL MEDIA

أوكل الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان، السبت 27 أغسطس/آب 2016، إلى جمعية الهلال الأحمر (حكومية)، بذبح أضاحي العيد التي يعتزم نحرها، في مناطق مختلفة حول العالم.

جاء ذلك لدى استقبال أردوغان، وفداً من الهلال الأحمر التركي، يتقدمهم رئيس الجمعية، كرم قنيق، بقصر "طرابيا" في مدينة إسطنبول.

وقال رئيس الجمعية، في تصريح لعددٍ من وسائل الإعلام، عقب لقاء مغلق عقده الوفد مع أردوغان، إن الأخير أوصى بذبح أضاحيه في مدينة جرابلس، ومحافظة حلب، ومنطقة "بايربوجاق" (جبل التركمان) بريف محافظة اللاذقية (في سوريا)، ومناطق أخرى في مقدونيا، والصومال، والأراضي الفلسطينية المحتلة، وغزة.

وبالنسبة إلى أضاحي أردوغان داخل تركيا، أشار قنيق إلى رغبة الرئيس، في ذبحها بمسقط رأس زوجته، أمينة أردوغان، بولاية سيعرت جنوب شرقي البلاد، وولاية نغيدا وسط البلاد.

ولم يشر رئيس الجمعية إلى تفاصيل إضافية حول نوعية وأعداد الأضاحي.

وهذه ليست المرة الأولى التي يوكل بها أردوغان جمعية الهلال لتقوم بذبح أضاحي العيد نيابة عنه في عدد من مناطق العالم.

ووفق التقويم الفلكي، تحتفل تركيا بعيد الأضحى المبارك لهذا العام يوم 12 سبتمبر/أيلول المقبل.