على طريقة بوكيمون غو.. مدرسة بلجيكية تطور طريقة تعليمية تفيد الطلاب عبر الإنترنت

تم النشر: تم التحديث:
SS
AP

في استلهام لنجاح لعبة "بوكيمون غو" طورت مديرة مدرسة ابتدائية في بلجيكا لعبة على الإنترنت للبحث عن الكتب بدلاً من الوحوش الكرتونية لتجذب الآلاف من اللاعبين في أسابيع.

وبينما يستخدم اللاعبون في بوكيمون تطبيق تحديد المواقع العالمي والكاميرات في هواتفهم المحمولة لتعقب مخلوقات افتراضية في مناطقهم يتم تطبيق فكرة أفلين جريجوار من خلال مجموعة على فيسبوك يطلق عليها "الباحثون عن الكتب".

وينشر اللاعبون صوراً وتلميحات بشأن أماكن إخفائهم لكتب، ويذهب آخرون للبحث عنها. وبمجرد أن ينهي أحد الأعضاء قراءة كتاب فإنه يخفيه من جديد في مكان آخر.

وقالت جريجوار لرويترز: "عندما كنت أرتب مكتبتي أدركت أنني لا أملك مساحة كافية لكل كتبي ولأنني لعبت بوكيمون جو مع أطفالي طرأ على ذهني فكرة إطلاق الكتب في الطبيعة".

ورغم أنها وليدة أسابيع قليلة فقط فإن أكثر من 40 ألف شخص اشتركوا في مجموعة جريجوار على فيسبوك.

وقالت أسرة ديتورني من بلدة بودو في جنوب بلجيكا إن اللعبة باتت جزءاً من نزهاتهم الصباحية. وقالوا إنهم عثروا على كتاب وتركوا 4 كتب أخرى لغيرهم.

وقالت جريجوار إنها تفكر الآن في القيام بخطوة أكبر وتطوير تطبيق للعبة.