11 قتيلاً وعشرات الجرحى بتفجير تركيا

تم النشر: تم التحديث:
TURKEY
social

ارتفع عدد ضحايا التفجير الذي وقع صباح الجمعة 26 أغسطس/آب 2016، بالقرب من مبنى قوات مكافحة الشغب، في قضاء جيزرة بولاية شرناق جنوب شرقي تركيا، إلى 11 عنصراً من الشرطة، فيما أصيب أكثر من 78 آخرين بينهم حالات وصفت بـ"الخطيرة".

رئيس الوزراء التركي بن علي يلديريم توعد بالرد على منفذي الهجوم الذي نسبه إلى المتمردين الاكراد.

وقال رئيس الوزراء في مؤتمر صحافي "سنرد على هؤلاء (المنفذين) الأشرار في الشكل الملائم.. لا يمكن لأي تنظيم إرهابي أن يأخذ تركيا رهينة".

وأوردت وكالة أنباء الاناضول الحكومية أن الاعتداء نفذه متمردو حزب العمال الكردستاني.

كما أشارت مصادر أمنية للأناضول، أن السيارة انفجرت عند نقطة للشرطة تبعد 50 متراً عن مبنى قوات مكافحة الشغب، على الطريق بين شرناق وجيزرة.

وأشارت إلى أن المبنى تعرض لأضرار كبيرة، في وقت نقل فيه المصابون الذين لم يُعرف عددهم على الفور إلى مستشفى جيزرة الحكومي، معربة عن اعتقادها أن عناصر من منظمة "بي كا كا" الإرهابية هي من نفذت الهجوم.