نهاية "أسوأ حديقة في العالم".. النمر "لذيذ" ومجموعة من الحيوانات تغادر قطاع غزة طلباً لحياة أفضل

تم النشر: تم التحديث:
3
anadolu

غادر النمر "لذيذ" برفقة مجموعة من الحيوانات الأخرى، الأربعاء 24 أغسطس/آب 2016، "أسوأ حديقة حيوانات في العالم" في خان يونس بقطاع غزة طلباً لحياة أفضل في جنوب إفريقيا والأردن وإسرائيل.

فقبيل الفجر حمل "لذيذ"، و15 من رفاقه من بينها طائرا إيمو أستراليان وسلحفاتان ضخمتان وشيهم وقردة وبجعة، في أقفاص الى مقطورة توجهت الى معبر إيريز الفاصل بين إسرائيل وقطاع غزة، على ما أفاد مراسل وكالة الأنباء الفرنسية.

واستيقظت القردة الخمسة التي خدرت لعملية النقل قبل يوم، لتترك وراءها بؤس حديقة حيوانات خان يونس في جنوب القطاع.

ويمثل نقل الحيوانات نهاية "أسوأ حديقة حيوانات في العالم"، على ما وصفتها منظمة "المخالب الأربعة" (فور بوز) الدولية للرفق بالحيوان التي نسقت هذه العملية بالتعاون مع السلطات الإسرائيلية والفلسطينية.

1

وعندما كانت الحديقة التي افتتحت عام 2007 في أوجها كانت تقيم فيها مئات الحيوانات التي أُحضرت من مصر والسودان وجنوب إفريقيا، على ما يؤكد صاحبها.

وأعرب زياد عويضة، مالك الحديقة، عن حزنه الشديد لرؤية حيواناته تغادر القطاع. وقال: "أحضرت هذه الحيوانات من ليبيا والسودان ومصر وحتى جنوب إفريقيا إلى غزة".

وألقى عويضة باللوم على "الظروف الصعبة التي نعيش فيها والاقتصاد المتدهور والحصار الغاشم".

وأكد الطبيب البيطري النمساوي من أصول مصرية أمير خليل الذي زار الحديقة مرات عدة في الأشهر الأخيرة، أن الحيوانات ستذهب الى إسرائيل ثم الى الأردن.

وأوضح الطبيب خليل أن النمر "لذيذ" سيوضع في قفص مخصص للنقل الجوي ليتابع طريقه الى محمية في جنوب إفريقيا.

وقبل سنوات قليلة، كانت العائلات تتوافد يومياً لزيارة حديقة الحيوانات هذه التي تبلغ مساحتها 2000 متر مربع وسط الأراضي الزراعية في خان يونس جنوب القطاع.

وشهد قطاع غزة بين عامي 2008 و2014، ثلاثة حروب مع إسرائيل، ونفق الكثير من الحيوانات خلال الحرب الأخيرة مع إسرائيل.

وتفرض إسرائيل حصاراً على القطاع. ومع إغلاق مصر معبر رفح الحدودي مع غزة، يعاني الاقتصاد في القطاع من الاختناق ولم يعد سكانه قادرين على إنفاق الأموال على الترفيه أو التنزه.


أقفاص ضيقة


2

وتفيد مؤسسة "المخالب الأربعة" بأن النمر "لذيذ" والحيوانات الأخرى عانت لأشهر في أقفاص ضيقة ونقص الغذاء والرعاية.

وزار أطباء بيطريون حديقة الحيوانات في خان يونس مرات عدة لعلاج الحيوانات تمهيداً لنقلها.

وأكدت المنظمة المدافعة عن حقوق الحيوان أن الحيوانات التي غادرت صباح الأربعاء هي نمر وطائرا إيمو أستراليان و5 قرود بالإضافة الى بجعة وظبيتين ونسرين وسلحفاتين وشيهم.

من جهتها، أكدت الإدارة المدنية التابعة لوزارة الدفاع الإسرائيلية المسؤولة عن تنسيق أنشطة الجيش في الأراضي الفلسطينية المحتلة في بيان: "تم نقل مجموعة من الحيوانات من قطاع غزة الى إسرائيل عبر معبر إيريز من أجل توفير حياة أفضل لهم".

وستتوجه غالبية الحيوانات وبينها السلحفاتان والشيهم الى الأردن الى محمية "المأوى" الطبيعية التابعة لمؤسسة الأميرة عالية.

وسينقل النمر "لذيذ" بطائرة الى جنوب إفريقيا الى مأوى "ليونسروك"، حيث تؤوي منظمة المخالب الأربعة مئات من السنوريات الضخمة التي عانت من ظروف سيئة.

وبعد فترة قصيرة من التأقلم، سيحظى "لذيذ" الذي عاش في قفص ضيق لم يأكل فيه إلا مرة كل عدة أيام، بمساحة هكتار واحد مع أشجار وبركة في المحمية.

وستبقى القردة في إسرائيل.