الحجاب مسموح.. الحكومة الكندية تشجع المسلمات على الالتحاق بشرطة الخيالة

تم النشر: تم التحديث:
ROYAL
| Tim Bradbury via Getty Images

سمحت شرطة الخيالة الملكية الكندية لعناصرها من النساء بارتداء الحجاب كجزء من الزيّ؛ وذلك لتشجيع النساء المسلمات على الانخراط في صفوف هذه الشرطة، بحسب ما أعلنت الحكومة الثلاثاء 23 أغسطس/آب 2016.

وصرح سكوت برادسلي، المتحدث باسم وزير السلامة العامة رالف غوديل، بأن "مفوّض شرطة الخيالة الملكية وافق مؤخراً على هذه الإضافة الى الزيّ".
وقال إن "الهدف من ذلك هو تشجيع مزيد من المسلمات على التفكير في العمل في شرطة الخيالة الكندية الملكية".

ويعتبر زيّ شرطة الخيالة المؤلف من سترة حمراء طويلة وحذاء جلدي خاص بركوب الخيل وقبعة عريضة، رمزاً كندياً.

ويعود الزيّ الى القرن التاسع عشر عندما كانت تلك الشرطة تفرض حكم القانون في ولايات غرب كندا ومناطق القطب الشمالي.

وواجهت هذه الشرطة غضباً شعبياً عام 1990 عندما سمحت للضباط السيخ بارتداء العمامات كجزء من الزيّ. إلا أن هذا الاستياء تراجع وبدأ الكنديون يتقبلون التغيير.

وتم اختبار 3 أنواع من الحجاب لاختيار الأنسب بينها لعمل الشرطة، بحسب مراسلات بين غوديل ومفوض شرطة الخيالة بوب بولسون نشرتها صحيفة محلية.
ونقلت صحيفة "لا برس" الصادرة في مونتريال ان الحجاب لا يعوق عمل ضابطات الشرطة ويمكن نزعه بسرعة عند الضرورة.

وبتغيير الزي، اصبحت شرطة الخيالة ثالث قوة شرطة في كندا تضيف خيار ارتداء الحجاب بعد شرطتي تورونتو وادمونتون.

واوضح برادسلي ان الشرطة في بريطانيا والسويد والنروج وبعض الولايات الاميركية تبنت سياسات مماثلة.