هل سحبت روسيا طائراتها من إيران؟.. لاريجاني يوضح

تم النشر: تم التحديث:
ALI LARIJANI
ATTA KENARE via Getty Images

تضارب في التصريحات الإيرانية حول قاعدة "همدان" الجوية التي تستخدمها روسيا في عمليات عسكرية لها في سوريا، فبعد يوم من أنباء عن انتهاء استخدام موسكو للقاعدة قال رئيس البرلمان الإيراني، علي لاريجاني، إن روسيا تواصل استخدام قاعدة "همدان" الجوية غربي البلاد.

جاء ذلك في كلمة ألقاها أمام البرلمان، الثلاثاء 23 أغسطس/آب 2016، رداً على اعتراض 20 برلمانياً لاستخدام روسيا قاعدة عسكرية في إيران، وفق ما نقلته وكالة "إرنا" الرسمية للبلاد.

وشدّد لاريجاني، أن إيران لم تعطِ أية من قواعدها العسكرية لدولة أخرى، موضحاً أن "طهران وموسكو أقامتا تعاوناً وثيقاً في مكافحة الإرهاب، وهذا لصالح المسلمين في المنطقة"، وفق تعبيره.

وأفاد رئيس البرلمان الإيراني، أن المقاتلات الروسية كانت تستخدم "همدان" كقاعدة للتزود بالقود، مضيفاً "وهذا لم يتوقف".

يذكر أن المتحدث باسم وزارة الخارجية الإيرانية، بهرام قاسمي، قال أمس الإثنين، إن استخدام روسيا لقاعدة همدان الجوية "انتهى حالياً"، وبدوره أعلن المتحدث باسم وزارة الدفاع الروسية، إيغور كاناشينكوف، في اليوم ذاته، عودة طائرات بلاده المتمركزة في قاعدة همدان الجوية الإيرانية إلى قواعدها في البلاد، بعد "إتمامها مهمتها".

كما تجدر الإشارة إلى أن وزير الدفاع الإيراني، حسين دهقان، انتقد الإعلان الروسي عن استخدام مقاتلاتها لقاعدة همدان الجوية، مساء أول أمس الأحد، شمال غربي إيران، ووصف ذلك بأنه فعل "استعراضي" وينم عن "عدم لباقة".

واستخدام روسيا قواعد عسكرية في إيران، هي المرة الأولى التي تفتح فيها إيران قواعدها العسكرية لدولة أجنبية منذ "الثورة الإسلامية" التي شهدتها في 1979، في حين أن نواباً في البرلمان الإيراني اعترضوا على السماح لروسيا استخدام قواعد في بلادهم واصفين ذلك بأنه "انتهاكٌ لدستور البلاد".