بعد "أقسم بالله ما أولادي".. أحمد عز يرضخ لحكم المحكمة ويدفع أول نفقة

تم النشر: تم التحديث:
PIC
HuffpostArabi

رغم إصرار الممثّل المصري أحمد عز على إنكار نسب طفلي مواطنته الممثّلة زينة التوأم، في قضية إثبات النسب والزواج بينهما، إلا أن الفنّان أقدم على دفع أول نفقة شهرية قضت من خلالها محكمة الأسرة في مصر بأن يسدد عز مبلغ 20 ألف جنيه شهرياً للتوأم عز الدين وزين الدين.



وسدّد عز مبلغ 60 ألف جنيه حسب وثائق نشرتها صحيفة "اليوم السابع" المصرية، بعدما حصلت النجمة زينة على حكم نهائي 13 يناير/كانون الثاني 2016، بثبوت نسب طفليها إلى عز.

وكان محامي زينة معتز الدكر قد أعلن في وقتٍ سابق أنه سيلاحق عز قضائياً في حال لم يلتزم بسداد النفقة التي حددتها محكمة الأسرة من أجل الإنفاق على التوأم والتي يتم تحديدها بناء على متوسط دخل الأب السنوي.

فيما أكد عز خلال تسديد المبلغ – حسب الصحيفة- تمسكه "برفض الاعتراف بأبوة الطفلين مشيراً إلى أنه قام بتسديد المبلغ التزاماً بأحكام القضاء المصري فحسب".



pic


مشوار طويل أمام القضاء


ويبدو أن أروقة المحاكم ستشهد معركةً طويلة الأمد بين الطرفين، فمن المقرر أن تنظر محكمة الاستئناف خلال أكتوبر/تشرين الأول من عام 2016، دعوتين رفعهما كلٌّ من عز وزينة ضد بعضهما البعض حول النفقة.

إذ تطالب زينة بالحصول على نفقة أكبر لأبنائها، مطالبة أن يرتفع المبلغ إلى 100 ألف جنيه مصري شهرياً، إذ أشار محاميها في دعواه أنه يرتكز في قضية الاستئناف على "التحريات التي تثبت أن دخل عز وممتلكاته تتجاوز الـ40 مليون جنيه"، بينما يطالب عز بعدم سداد النفقة استناداً للطعن الذي تقدّم به على حكم إثبات النسب الذي مكّن زينة من استخراج شهادات ميلاد لطفليها.