كاثوليكيّات بلباسٍ طويل وغطاءٍ للرأس على سواحل إيطاليا.. ماذا عن الـ "بوركيني"؟

تم النشر: تم التحديث:

بعد منع العديد من البلديات الفرنسية لباس البحر الإسلامي المعروف بالـ "بوركيني"، بدت ظاهرة أغطية الرأس والملابس الطويلة منتشرةً في أوساط الكاثولوكيات على الشواطئ الإيطالية، حيث تستطيع المرأة ارتداء ما تشاء.

إمام مسجد إيطالي اسمه عز الدين الزير نشر صورةً تظهر راهبات يرتدين لباساً يغطي كامل الجسد، وذلك للتأكيد على أن أوروبا في الأصل تعترف باللباس الذي يغطي جسم المرأة.

يحدث هذا بينما الجدل حول "البوركيني" لا يزال محتدماً بعد أن منعته 7 بلديات فرنسية، بحجة أنه يعدّ مظهراً دينياً في بلد علماني.

لكن ماذا عن لباس الراهبات؟ هل كانت لتمنعهن فرنسا من ارتداء ملابسهن الدينية على شواطئها؟.