تركيا تلغي لوحات كل السيارات التي تحمل حرفي F وG.. ما علاقة ذلك بجماعة غولن؟

تم النشر: تم التحديث:
SDHSH
social media

قررت مديرية الأمن العام التركية، إلغاء لوحات كل السيارات التي تحمل حرفي F وG وذلك ضمن الحملة الأمنية الجارية ضد جماعة غولن، التي تتهمها أنقرة بالوقوف وراء المحاكمة الانقلابية الأخيرة.

وذكرت جريدة "حرييت" أن السيارات التي حملت شارة بحرفي F وG مُنحت في عام 2014، وقد قررت الشرطة إلغاءها، وذلك من خلال دلالات الحرفين اللذين يختصران اسم زعيم الجماعة فتح الله غولن.

وحسب ما نشرته الصحيفة، فإن الأمن سيجري التحقيقات اللازمة مع أصحاب هذه السيارات، "للتأكد إن كانت لهم أي علاقة مع الجماعة".

ويذكر أن السلطات التركية تقود حملة أمنية مركزة في جميع الولايات ضد أعضاء تنظيم غولن، وقد شملت هذه الحملة جميع قطاعات الدولة من المؤسسات التعليمية والقضائية
والعسكرية والأمنية.

ووصل عدد المُعتقلين إلى حوالي 18 ألفاً و756 معتقلاً، 10 آلاف و192 منهم وجهت لهم التهم وتم تحويلهم للمحاكمة.