ممثلة أميركية تشترط مقابلة بوتين لكي تظهر على قناة تلفزيونية.. فهل استجاب الرئيس الروسي؟

تم النشر: تم التحديث:
PIC
HuffpostArabi

وضعت الممثلة الأميركية ليندزي لوهان شروطاً تعجيزية أمام قناة فضائية روسية حكومية، عرضت استضافتها في إحدى حلقات برامجها، ومنها أن تضمن القناة مقابل ظهورها ترتيب لقاءٍ يجمعها برئيس البلاد فلاديمير بوتين والتقاط صورة معه!.



وكان أشهر البرامج الحوارية في روسيا ويحمل اسم Pust govoryat والذي يعرض على القناة الأولى للفضائية المملوكة للدولة قد عرض على الفتاة البالغة من العمر 30 عاما للحديث عن علاقتها الفاشلة بخطيبها الروسي عارض الأزياء آغور ترابسكوف البالغ من العمر 23 والتي انتهت بإعلانها الانفصال عنه مطلع شهر أغسطس/ آب 2016 بعد علاقة مضطربة تعرّضت فيها لوهان للإيذاء الجسدي والنفسي.



pic
لوهان مع خطيبها السابق


أشد بأسا من كلينتون وترامب


ونقل موقع TMZ الخبر واصفاً لوهان بـ " المفوضة الأميركية الأشد بأساً من هيلاري كلينتون ودونالد ترامب مرشحي الرئاسة الأميركيين، لأنها تطلب أن تعامل كملكة".
ونشر الموقع المذكور قائمة الطلبات التي تقدمت بها ليندزي للقناة وشملت الآتي:

- طائرة خاصة تقلها ذهاباً وإياباً.

- تأمين طاقم حراسة

- توفير تأشيرة دخول إلى روسيا لا تقل مدتها عن عام كامل مع قابلية التجديد.

- أجر 500.000 جنيه إسترليني، أي ما يتجاوز الـ 650 ألف دولار أميركي.

- مصفف شعر وخبير ماكياج على الطائرة الخاصة التي ستقلها.

- حجز إقامة في فندق Ritz Carton في جناح الـ Penthouse الباذخ.

وذكر ذات الموقع أنه علم من مصادر خاصة في القناة أن بعضاً من شروط لوهان تم تنفيذها، لكنه لم يذكر عمّا إذا كانت مقابلة بوتين من ضمنها.

وضعت الممثلة الأميركية ليندزي لوهان شروطاً تعجيزية أمام قناة فضائية روسية حكومية، عرضت استضافتها في إحدى حلقات برامجها، ومنها أن تضمن القناة مقابل ظهورها ترتيب لقاءٍ يجمعها برئيس البلاد فلاديمير بوتين والتقاط صورة معه!.