وفد إسرائيلي رفيع المستوى يصل القاهرة في زيارة غير معلنة.. تعرف على مهمته

تم النشر: تم التحديث:
NETANYAHU
MENAHEM KAHANA via Getty Images

وصل إلى القاهرة، مساء اليوم الأحد 21 أغسطس/آب 2016، وفد إسرائيلي وُصف بأنه "رفيع المستوى"، قادماً من تل أبيب على متن طائرة خاصة، في زيارة قصيرة تستغرق ساعات، يبحث خلالها مع مسؤولين مصريين محاولات إعادة مفاوضات السلام بين الفلسطينيين والإسرائيليين، وفق مصدر أمني.

وقال مصدر أمني بمطار القاهرة الدولي، مفضلاً عدم ذكر اسمه كونه غير مخول بالحديث للإعلام، إن "الوفد الذي يضم 3 مسؤولين (لم يكشف هويتهم أو مناصبهم) وصل إلى القاهرة على متن طائرة خاصة قادماً من تل أبيب".

وأضاف المصدر أن "الوفد سيلتقي عدداً من المسؤولين المصريين؛ لبحث عدد من الملفات المشتركة، بالإضافة إلى استعراض تفاصيل مبادرة الرئيس عبدالفتاح السيسي والتي طرحها منتصف مايو/أيار الماضي؛ لإعادة مفاوضات السلام بين الفلسطينيين وإسرائيل".

ولم يحدد المصدر تفاصيل أكثر بشأن المباحثات التي سيجريها الوفد مع المسؤولين المصريين.

وهذه الزيارة لم تكن معلنة من قبل، ولم يتم الكشف عن تفاصيلها من قبل سواء من الجانب المصري أو الإسرائيلي.

وفي منتصف مايو/أيار الماضي، دعا السيسي، الجانبين الفلسطيني والإسرائيلي، إلى ضرورة إعادة محادثات السلام المباشرة للسلام بينهما.

كما أعلن وزير الخارجية الفرنسي السابق، لوران فابيوس، أن تبني بلاده مبادرة لعقد مؤتمر دولي في باريس قبل نهاية العام؛ بهدف الدفع باتجاه استئناف مفاوضات السلام الفلسطينية-الإسرائيلية، محذراً من أنه "في حال عرقلة بدء المفاوضات، فإنه من الممكن لباريس الاعتراف رسمياً بدولة فلسطين".

وتوقفت المفاوضات الفلسطينية الإسرائيلية، نهاية أبريل/نيسان 2014، دون تحقيق أية نتائج تذكر، بعد 9 أشهر من المباحثات برعاية أميركية وأوروبية؛ بسبب رفض إسرائيل وقف الاستيطان، وقبول حدود 1967 كأساس للمفاوضات، والإفراج عن معتقلين فلسطينيين قدماء في سجونها.