كتائب القسام لإسرائيل: سنعامل أسراكم كما تعاملون أسرانا

تم النشر: تم التحديث:
ABU OBEIDA ALQASSAM BRIGADES
NurPhoto via Getty Images

أعلن الناطق باسم كتائب القسام -الجناح العسكري لحركة حماس- خلال مهرجان أقيم في رفح في جنوب قطاع غزة، الأحد 21 أغسطس/آب 2016، أن الأسرى الإسرائيليين لديها سيلقون "المعاملة نفسها" التي يلقاها الأسرى الفلسطينيون في السجون الإسرائيلية.

وقال أبو عبيدة في كلمة ألقاها خلال مهرجان أقيم في الذكرى الثانية لاغتيال ثلاثة من قادة كتائب القسام في رفح، في غارة إسرائيلية خلال حرب صيف 2014 "ليعلم العدو بأن أسراه لدينا سيلقون المعاملة نفسها التي يلقاها أسرانا في سجون الاحتلال" بدون مزيد من الإيضاح.

إلا أن إسرائيل تعلن أن حركة حماس تحتفظ بجثتي جنديين، هما أورون شاؤول وهادار غولدين، اللذان قُتلا في حرب 2014، في حين تؤكد حماس أنها أسرت هذين الجنديين مع اثنين آخرين.

وأضاف أبو عبيدة أن "استمرار العدو بإجراءاته العنصرية والقمعية ضد أسرانا يدل على فشله الأمني والعسكري"، متابعاً "لم ولن نتوانى عن بذل كل جهد من أجل حريتهم".

وقال أيضاً "نحذر العدو الصهيوني من مغبة الاستمرار في إجراءاته العنجهية والقمعية ضد أسرانا"، معتبراً أن "استمرار الحصار (الإسرائيلي المفروض منذ عشر سنوات على قطاع غزة) لن يخدم حالة الهدوء، من يزرع غضباً سيحصد البركان".

وكان الجيش الإسرائيلي اغتال قبل عامين، ثلاثة من أبرز قادة القسام، هم رائد العطار ومحمد أبو شمالة ومحمد برهوم، في غارة استهدفت مبنى كانوا يتحصنون به في رفح.

وخلال المهرجان قدم أكثر من ألف عنصر من القسام كانوا ملثمين ويرتدون بزات عسكرية، عرضاً عسكرياً وهم يحملون أنواعاً مختلفة من الأسلحة.

وسارت في مقدم العرض عربات عسكرية تحمل نماذج لصواريخ مختلفة.