لا يطمعونهم ولا يتركونهم يرتاحون.. ثلث متطوعي "ريو 2016" ينسحبون بسبب ظروف العمل غير الإنسانية

تم النشر: تم التحديث:
VOLUNTEERS DURING THE RIO 2016 OLYMPIC
A volunteer scans the sand with a metal detector before the women's beach volleyball bronze medal match between Brazil and the USA at the Beach Volley Arena in Rio de Janeiro on August 17, 2016, for the Rio 2016 Olympic Games. / AFP / Leon NEAL (Photo credit should read LEON NEAL/AFP/Getty Images) | Yves Herman / Reuters

من بين 50 ألف متطوع واصل 35 ألفا فقط تنفيذ المهام التي أوكلت إليهم طبقا لوردياتهم أما الباقون فقد انسحبوا بعد أن عضهم الجوع أو هدهم التعب.

اللجنة المنظمة لأوليمبياد ريو 2016 كانت قد أتاحت نحو 50 ألف وظيفة لمتطوعين من أنحاء العالم ليقوموا بمهام تتنوع ما بين قيادة مركبات الرياضيين حول ريو دي جانيرو، أو مساعدة الجمهور للوصول للملاعب والمدرجات.

ولكن طبقا لـ أخبار سي بي سي، تهرب نحو 30% من المتطوعين من وردياتهم، الأمر الذي عزاه المتطوع السابق لويس موريا، في حديث للشبكة إلى أن "العديد منهم اتخذوا هذه الخطوة بعد عملهم أسبوعين متواصلين دون راحة طبقا لجداول العمل غير المنظمة".



volunteers during the rio 2016 olympic

وأضاف "انسحب العديد من المتطوعين بسبب الطعام. لقد طلبوا منهم العمل لثمان أو تسع ساعات، ولم يقدموا لهم سوى وجبات خفيفة".

موريا نفسه انسحب الأسبوع الجاري لأن المنظمين "غير مهتمين بحياة وإعاشة المتطوعين"

آيشا مارسيلينا، 23 عاما، هي متطوعة أخرى عملت سائقة للرياضيين من وإلى القرية الأوليمبية، قالت: غالبا ما نجبر على العمل لفترات إضافية. وأضافت "إنهم يطالبوننا بالحضور مبكرا جدا للعمل، ويتم استبقاؤنا لما بعد المواعيد الرسمية".

وطبقا لصحيفة نيويورك دايلي نيوز فـإن 35 ألف متطوع فقط واصلوا عملهم في تنظيم الألعاب الرياضية في ريو 2016.

وتعد مشاكل المتطوعين هي الأخيرة في قائمة مشاكل أوليمبياد هذا العام، التي تصدرها فيروس زيكا وتلوث المياه في خليج غوانابارا، ومظاهرات البرازيليين لارتفاع تكلفة عروض الألعاب.



volunteers during the rio 2016 olympic

على الرغم من ذلك، يقلل منظمو الأوليمبياد من أهمية نقص عدد المتطوعين.

أحد المسؤولين أخبر الديلي نيوز أن "العدد الحالي يسمح بالعمل بأريحية، فقد خططنا من البداية لتلافي مشكلة مثل انسحاب بعض المتطوعين".

ويؤكد ماريو أندرادا المتحدث باسم "ريو 2016" محطة سي بي سي أنهم حاولوا تصحيح مشاكل المتطوعين التي واجهوها: "لدينا وحدة تعمل على شئون المتطوعين ونحن نعطي كامل تركيزنا لضبط برامجهم".


- هذا الموضوع مترجم عن صحيفة The Independent البريطانية. للاطلاع على المادة الأصلية، اضغط هنا.