بعد سلفي الكوريتين والخطبة الصينية على منصة التتويج.. حان دور الحذاء السوري المتهالك

تم النشر: تم التحديث:
MAAN ASAAD
حذاء الرباع السوري | other

بعد سلفي الفتاتين الكوريتين واللفتة الإنسانية لعداءة توقفت لمساعدة منافستها على إكمال المنافسة، والخطبة الصينية على منصة التتويج، جاء الدور على حذاء الرباع السوري مَعِن أسعد.

وأظهرت صور البث الحي أن الحذاء الذي ارتداه الرباع السوري قديم لا يليق ببطولة عالمية تحاصرها عدسات المصورين من جميع أنحاء العالم.

انتشرت الصورة على مواقع التواصل الاجتماعي على نحو واسع لتثير موجة من الانتقادات ضد الاتحاد الرياضي السوري، متهمة إياه بالتقصير والتقليل من قيمة الرياضي الشاب.

يُذكر أن الرباع السوري مِعن أسعد كان قد صُنّف من أفضل الرباعين على مستوى القارة الآسيوية، بعد إحرازه المركز الرابع في بطولة آسيا التي أقيمت مؤخراً في تايلاند.

وودع أسعد دورة الألعاب الأولمبية يوم أمس الأربعاء 17 أغسطس/آب، بعد أن احتل المركز الـ15 في الترتيب العام من منافسات وزن فوق 105 كغ.