طفل حلبي يخطف انتباه العالم بعد خروجه من تحت الأنقاض

تم النشر: تم التحديث:

من بين الأنقاض، خرج هذا الطفل السوري والدماء تملأ وجهه وفي عيونه تساؤلات يجهل إجابتها، لا تعدو عن كونها أسئلة بريئة من طفل باغتته طائرات تلقي بقنابل الموت على المدنيين في مدينة حلب السورية.

الفيديو الذي بثه مركز حلب الإعلامي، مساء الأربعاء 17 أغسطس/آب 2016، تم التقاطه في عربة إسعاف بعد إنقاذ الطفل من بين الأنقاض، أصبح حديث المغردين على شبكات التواصل الاجتماعية.

2

عمران البالغ من العمر 5 سنوات أبكى كثيرين ممن شاهدوه، فالصدمة التي تبدو على وجهه دون أن يبكي أو يصرخ تلخص المشهد في حلب التي تشهد معارك مستمرة ووضعاً إنسانياً دفع الأمم المتحدة أمس للتحذير من كارثة إنسانية لم يسبق لها مثيل قد تصيب المدينة إذا لم يتوقف القتال.

2

الصورة حظيت بتفاعل كبير على الشبكات الاجتماعية، فقد تم تصوير الطفل وهو جالس على كرسي الإسعاف، كمن يجلس في قمة مجلس الأمن أو القمة العربية.

3

وفيما يلي عدد من المشاركات على الشبكات الاجتماعية: