أول مصارعة عربية تحرز ميدالية أولمبية.. التونسية عمري تعزز رصيد بلادها بريو 2016

تم النشر: تم التحديث:
TUNISIAN MARWA AMRI
JACK GUEZ via Getty Images

أصبحت التونسية مروى عمري أول مصارعة عربية تحرز ميدالية في الألعاب الأولمبية، بعد انتزاعها، مساء الأربعاء 17 أغسطس/آب 2016، برونزية وزن 58 كلغ الأربعاء ضمن دورة ريو 2016.

وتقاسمت التونسية مروى عمري البرونزية مع الهندية ساكشي ماليك، بينما فازت بالذهبية اليابانية كاوري إيكو بعد فوزها في النهائي على الروسية فاليريا زولوبوفا التي اكتفت بالفضية.

وأهدت مروى عمري الميدالية الثانية لبلادها تونس في النسخة الحالية للأولمبياد بعد البرونزية التي فازت بها إيناس البوبكري في منافسات المبارزة (الشيش فردي)، والعاشرة للعرب.

وانتزعت العداءة البحرينية روث جيبيت أول ذهبية للعرب، في منافسات سباق 3 آلاف متر، بينما فازت مواطنتها أيونيس كيروا بالميدالية الفضية في سباق الماراثون، وكذلك الجزائري توفيق مخلوفي بالفضية في سباق 800 متر، والقطري معتز برشم في الوثب العالي، مقابل 5 برونزيات من نصيب ثنائي رفع الأثقال المصري محمد إيهاب، وسارة سمير، والتونسية إيناس البوبكري في منافسات المبارزة (الشيش فردي)، والإماراتي توما سيرجيو في الجودو، والملاكم المغربي محمد ربيعي.

وأصبح الكويتي فهيد الديحاني، أول عربي يفوز بميدالية ذهبية في أولمبياد ريو، إلّا أنها لم تسجل باسم بلاده، حيث لعب تحت العلم الأولمبي باسم فريق "الرياضيون الأولمبيون المستقلون"، وهو نفس الأمر بالنسبة لمواطنه عبد الله الرشيدي في منافسات الرماية (الاسكيت)‎، نظراً لتجميد النشاط الرياضي في الكويت قبل انطلاق الأولمبياد، بقرار من اللجنة الأولمبية الدولية، والاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا)، بسبب مخالفة المواثيق الرياضية المعترف بها دولياً، وهي التدخل الحكومي في شؤون الرياضة.

وانطلقت في 5 أغسطس/ آب الجاري، فعاليات النسخة الـ 31 للألعاب الأولمبية بالبرازيل، بمشاركة أكثر من 11 ألف رياضي ورياضية من 206 دول، يتنافسون في 28 منافسة، للحصول على ألفين و488 ميدالية، وتختتم البطولة في 21 من الشهر ذاته.