على خطى شقيقتها جيجي.. بيلا حديد تظهر عاريةً على غلاف Vogue الفرنسية

تم النشر: تم التحديث:
BELLA HADID
Francois G. Durand via Getty Images

على خطى شقيقتها الكبرى جيجي حديد، ظهرت عارضة الأزياء الأميركية - فلسطينية الأصل بيلا حديد عاريةً على صفحات عدد مجلة Vogue Paris الفرنسية، المرتقب إصداره في سبتمبر/أيلول 2016.

وتم اختيار حديد (19 عاماً)، التي يصفها خبراء الموضة بـ "قنبلة صناعة الموضة والاستعراض" الجديدة، للظهور على غلاف المجلة مع زميلتها تايلور هيل.


هاشتاغ "أحب جسمك"


ويتضمن العدد صوراً لحديد بالأبيض والأسود، مع توقيع المصورين ميرت آلاس وماركوس بيجوت.

وليست هذه المرة الأولى التي تثير فيها بيلا الجدل، إذ ظهرت في العرض ما قبل الأول من فيلم "الفتاة المجهولة" في النسخة الأخيرة من مهرجان "كان"، بفستان أبرز مفاتنها بشكل كبير.



وعلقت العارضة على نشر بعض صورها عبر صفحتها في انستغرام، قائلة لـطاقم Vogue Paris، "شكراً لأنكم فتحتم عيني على شكل جديد من الفن، أحبكم..". وشكرت بيلا حديد المجلة على هذه الفرصة وعلى التجربة، قبل أن تختم تدوينتها بهاشتاغ "أحب جسمك".


جرأة في الصور


وخلال جلسات التصوير، أدارت بيلا جسمها للكاميرا، مديرةً وجهها للعدسة، فيما أخذت صورة ثانية وهي ترفع يدها على شعرها معانقة كتفها وهي عارية الصدر، فيما تنزلق سترتها على الجزء السفلي من جسمها.


baby

A photo posted by Bella Hadid (@bellahadid) on


ويبدو أن "آل حديد" معجبون بالمصورين مارت وماركوس، إذ سبق أن خضعت جيجي حديد لجلسة تصوير مشابهة لصالح مجلة Vogue Paris في عدد شهر مارس/آذار 2016.


فتيات انستغرام


وتصنف كل من بيلا حديد وتايلور هيل من المشاهير المسؤولين عن جلب جيل جديد يطلق عليه "فتيات الإنستغرام"، بحسب عدد مجلة Vogue Paris.

من جهتها، ذكرت المجلة على حسابها الرسمي بانستغرام أنها اختارت كلاً من بيلا وتايلور، للظهور على عددها المقبل، باعتبارهما أكثر الفتيات إثارة في جيليهما.



bella hadid gigi hadid

وتظهر العارضتان وهما ترتديان سترات بأكمام طويلة، وبمظهر شرس وكأنهما تلعبان مباراة.

ولأنها تسير على خطى شقيقتها جيجي (21 عاماً)، لم تنس بيلا خلال جلسة التصوير مع المجلة تهنئة جيجي بمناسبة خضوعها لجلسات التصوير مع المصور ماريو تيستينو لفائدة النسخة الأميركية من مجلة Vogue.

ويعتبر خبراء الأزياء والموضة العارضة الفلسطينية الأصل بيلا حديد منافسةً قويةً لنجمة تلفزيون الواقع كيم كارداشيان، مؤكدين أنها نجحت في سحب بساط الجرأة والإثارة من تحت أقدام كارداشيان.