مذيعة مصرية تحقق حلم بطلة أولمبية أميركية بلقاء نجمها المفضل

تم النشر: تم التحديث:
PIC
HuffpostArabi

حققت لاعبة الجمباز الأميركية السمراء سيمون بيل حلماً جميلاً بلقاء ممثلها المفضل زاك افرون الذي سافر خصيصاً إلى ريو دي جانيرو البرازيلية ليراها، بعد أن نسّقت المذيعة الأميركية من أصل مصري هدى قطب اللقاء بينهما بعد طول انتظار.



وأصبحت اللاعبة ذات الـ 19 عاماً من أبرز الوجوه الرياضية الشابة في أولمبياد “ريو دي جانيرو 2016”، بعد أن حصدت 4 ميداليات ذهبية في رياضة الجمباز، كان آخرها يوم الثلاثاء 16 أغسطس/آب 2016، في نهائيات الجمباز الأرضي.



وفوجئت اللاعبة بعد تقلدها الميدالية ووقوفها على منصة المركز الأول لرابع مرة في أسبوع، أن افرون البالغ من العمر 28 عاماً حضر خصيصاً لتهنئتها.

والأهم أنها احتفلت بوجوده بنشر صورة لهما على تويتر وهو يطبع على خدها قبلة "أحيطكم علماً.. لقد قبلني على خدي".




إعجاب شديد


وكانت الفتاة أبدت إعجابها بالممثل الوسيم إلى الحد الذي جعلها تحتفظ بتمثال مصنوع من الكرتون بالحجم الطبيعي لآفرون في غرفتها. وقالت لمجلة People، "أنا معجبة بزاك افرون؛ لأنه وسيم جداً، وبلغني أنه لطيف أيضاً".

كما اعترفت بوجود مجسّم له في غرفتها، وأنها كانت تقبل المجسم على الخد في بعض الأحيان، واصفة ما تقوم به "بالغريب"، حسب تعبيرها.

وكان أول تواصل بين الاثنين قد بدأ على موقع تويتر عندما غرّد افرون، قبل أسبوع بتعليق عبّر فيه عن انبهاره بأداء اللاعبة الشابة، واصفاً مهاراتها في لعبة الجمباز بـ "الظاهرة"، شاكراً إياها على صمودها أمام منافساتها وتأهلها للنهائيات.


هبة قطب وسيمون بيل


أما المذيعة قطب التي تقدم برنامج Today Show على شبكة NBC، فكشفت أنها كانت وراء سفر افرون للقاء بيل، لتحقيق حلم البطلة حيث تتواجد قطب منذ بداية البطولة في البرازيل، لتغطية الحدث الرياضي أولاً بأول وأرادت أن تفعل شيئاً لإسعاد اللاعبة، حسب ما غرّدت على حسابها على تويتر.



الجدير بالذكر أن قطب البالغة من العمر 52 عاماً، هي واحدة من أشهر الإعلاميات في الولايات المتحدة، ومولودة لأبوين مصريين هاجرا بها بعد ولاتها في القاهرة بعام واحد إلى أميركا.

ودخلت العمل الإعلامي في العام 1986 كمنتجة في مكتب CBS بالقاهرة بعد تخرجها في كلية الإعلام في جامعة فيرجينيا الأميركية، وهي مقدمة الفقرة الأخيرة من البرنامج الصباحي Today Show على NBC منذ العام 2007، ولها كتاب شهير نشرته في العام 2010 وكان من الكتب الأكثر مبيعاً ذلك العام تحدثت فيه عن تجربتها مع مرض السرطان.



أما بيل فقد أصبحت بعد إنجازاتها في ريو دي جانيرو صاحبة 19 ميدالية أولمبية ودولية، والرياضية الأولى في الولايات المتحدة بعد أن احتفظت مواطنتها المخضرمة شانون ميلر باللقب لمدة 20 عاماً، كما أنها أول لاعبة جمباز تحصد 4 ميداليات في بطولة أولمبية بعد الرومانية كاترينا زابو التي حققت ذلك في العام 1984.