النساء تألقن.. 12 سيدة عربية حصدن المراكز الأولى بالألعاب الأولمبية

تم النشر: تم التحديث:
OLIMPIAD
huffpost

شهدت دورة الألعاب الأولمبية لهذا العام مشاركة عربية متميزة، ولا سيما المشاركة النسوية، وكان أبرزها انضمام 4 فتيات مع الوفد السعودي المشارك في ريو 2016، ولم يقتصر الأمر على المشاركة في المنافسة، إذ استطاعت العربيات جذب الانتباه بفوزهن في المنافسات، حيث حصدت فتاتان عربيتان ميداليتين من أصل 5 كانت من نصيب العرب حتى الآن.

وبذلك حصدت العربيات 5 ميداليات ذهبية، و2 فضية، و6 برونزيات منذ إقامة الألعاب الأولمبية قبل 120 عاماً، كان من بينهم ميداليات لعربيات من دول المغرب العربي، إذ فازت 3 مغربيات، وجزائريتان، وتونسيتان بميداليات متنوعة في دورات الألعاب الأولمبية.


1-المغربية نوال المتوكل.. ذهبية في لوس أنجلوس 1984




nawal el moutawakel


أول امرأة عربية وإفريقية حصلت على ميدالية في مسابقات الألعاب الأولمبية، كانت المغربية نوال المتوكل، حيث حصلت على ميدالية ذهبية في سباق 400 متر حواجز في أولمبياد لوس أنجلوس عام 1984.

وبعد أعوام قليلة، وتحديدًا عام 1998، أصبحت المتوكل عضوًا في اللجنة الأولمبية، كما أصبحت وزيرة للشباب والرياضية في المغرب بالعام 2007، وذلك بعد تمكنها من الحصول على ذهبية 400 متر حواجز في دورة ألعاب البحر الأبيض المتوسط التي أقيمت عام 1983 بالدار البيضاء بالمغرب، وحصلت على ذهبية أخرى في العدو بدورة الألعاب الإفريقية بالقاهرة في العام ذاته، وثالثة في سوريا بعام 1987.


2-الجزائرية حسيبة بوالمرقة.. ذهبية برشلونة 1992




hassiba boulmerka



تمكنت الجزائرية حسيبة بوالمرقة من الحصول على المركز الأول في سباق 1500 متر في أولمبياد 1992، كما حصدت عدد آخر من الجوائز، بينها ذهبية وبرونزية بين عام 1991، و1995 في بطولة العالم لألعاب القوى، و3 ذهبيات أخريات في ألعاب البحر الأبيض المتوسط، و4 ذهبيات في البطولة الأفريقية لألعاب القوى.



3-السورية غادة شعاع.. ذهبية في أتلانتا 1996




ghada shouaa



وفي أولمبياد 1996، الذي أُقيم في العاصمة الجورجية أتلانتا تمكنت السورية غادة شعاع من الحصول على الميدالية الذهبية في مسابقة السباعية، لتنضم الميدالية إلى مجموعة أخرى من الجوائز التي كانت قد حصلت عليها، مثل الفضية في بطولة آسيا بعام 1991، ومثلها في العام 1993 بفوزها في المسابقة السباعية بدورة ألعاب البحر المتوسط بفرنسا.

كما حصلت على الميدالية الذهبية في البطولة الآسيوية في هيروشيما باليابان سنة 1994، وفي العام ذاته حصلت على الميدالية البرونزية ببطولة ألعاب القوى في روسيا، وبعد عام حصلت على ذهبية في بطولة العالم لألعاب القوى في السويد، وبعدما نجحت في اقتناص ميدالية ذهبية بالأولمبياد، حصلت على برونزية أخرى في بطولة ألعاب القوى بإسبانيا عام 1999.


4-المغربية نزهة بدوان.. برونزية بأولمبياد سيدني 2000




nezha bidouane


في دورة الألعاب الأولمبية التي أقيمت بمدينة سيدني الأسترالية عام 2000، استطاعت المغربية نزهة بدوان الحصول على الميدالية البرونزية في سباق 400 متر حواجز، لتنضم الميدالية إلى جوائز أخرى حققتها العدائة المغربية، من بينها ذهبيتان وفضية فازت بها في البطولة العالمية لألعاب القوى، بالإضافة إلى العديد من الألقاب الإفريقية والعربية، وتمتعت بدوان بلياقة بدنية عالية، بفضل لعبها الجمباز منذ سن 12، ومشاركتها في مسابقات العدو منذ طفولتها.


5-الجزائرية نورية مراح.. ذهبية في سيدني 2000





nouria merahbenida

في الدورة الأولمبية ذاتها استطاعت الجزائرية نورية مراح الحصول على ميدالية ذهبية بعد فوزها بالمركز الأول في سباق 1500 متر، لتكون بذلك كسبت ميداليتين ذهبيتين وثالثة فضية وأخرى برونزية في بطولة إفريقيا، بالإضافة إلى ذهبية في ألعاب البحر الأبيض المتوسط، وفضيتين في ألعاب عموم إفريقيا.


6-المغربية حسناء بنحسي.. فضية في أثينا 2004.. وبرونزية في بكين 2008




hasna benhassi


وفي دورة الألعاب الأولمبية التي أُقيمت في أثينا بالعام 2004، فازت مغربية ثالثة بميدالية أولمبية، وكانت حسناء بنحسي، حيث فازت بفضية في سباق 800 متر، كما استطاعت الفوز ببرونزية في سباق 800 متر لألعاب القوى في العاصمة الصينية بكين بعام 2008.

وبذلك زادت قائمة جوائز بنحسي -الطويلة أصلًا-، والتي تضم على سبيل المثال ميداليتين فضيتين فازت بهما في بطولة العالم لألعاب القوى، وأربع ميداليات ذهبيتين وفضيتين في الدوري الذهبي.



7-الجزائرية ثريا حداد.. برونزية في بكين 2008




soraya haddad

كانت ثالث امرأة جزائرية وسادس امرأة عربية تفوز بميدالية في الألعاب الأولمبية هي ثريا حداد، إذ حصلت على برونزية في الجودة في دورة الألعاب الأولمبية بالعام 2008، وكانت حداد بذلك هي العربية والإفريقية الأولى التي تحرز بطولة في الجودو بالألعاب الأولمبية.


8-التونسية حبيبة الغريبي.. ذهبية بلندن 2012




habiba elghriby

استطاعت العداءة التونسية حبيبة الغريبي أن تحرز لقب أول امرأة تونسية تتوج بميدالية أولمبية، وذلك بعد حصولها على ميدالية ذهبية في دورة الألعاب الأولمبية التي أقيمت بلندن بالعام 2012، وذلك في سباق 3 آلاف متر موانع.

الغريبي حصلت على وسام الجمهورية من الرئيس التونسي الباجي قائد السبسي في العام 2015، كما أحرزت جائزة المرأة العربية لعام 2015 في المجال الرياضي، كما حصلت على جائزة أفضل رياضية تونسية لسنتي 2012 و2015 في الاستفتاء السنوي لوكالة الأنباء التونسية، والجائزة ذاتها في الاستفتاء السنوي لصحيفة الهداف الجزائرية، واستفتاء الاتحاد العربي للصحافة الرياضية.


9- البحرينية مريم جمال.. برونزية في لندن 2012




mariam gamal


حصدت العداءة البحرينية مريم جمال لقب أول خليجية تفوز في الأولمبياد، كما كانت الوحيدة التي تجلب جائزة لبلادها في دورة 2012، وذلك بعد فوزها ببرونزية في سباق 1500 متر في ألعاب القوى، لتنضم تلك الجائزة إلى ذهبيتيها في بطولة العالم في أوساكا وبرلين.


10- المصرية عبير عبدالرحمن.. تفوز بفضية بعد 4 سنوات




abeer egypt

حصلت المصرية عبير عبدالرحمن على المركز الثاني بعد 4 سنوات من مشاركتها في المسابقات الأولمبية، وتحديدًا في نهاية الشهر المنصرم، وذلك بعد إعلان الاتحاد الدولي استبعاد الفائزة بالمركز الأول، وإيقاف الفائزتين بالمركز الثاني والثالث لتعاطيهن المنشطات.

ومن المفترض أن تنتقل بذلك المصرية عبير من المركز الخامس إلى الثاني وتحصل على الميدالية الفضية، وذلك بعدما شاركت في أولمبياد 2012 الذي أُقيم بلندن، بوزن 75 كجم.

وفي منافسات العام الجاري، انضمت عربيتين أخرتين إلى تلك القائمة، بعدما حصلت التونسية إيناس البوبكري على ميدالية برونزية في المبارزة، فيما استطاعت المصرية سارة سميرة الفوز ببرونزية في رفع الأثقال للسيدات.


11- التونسية إيناس البوبكري.. برونزية في ريو 2016




enas elbobakry

استطاعت التونسية إيناس البوبكري الفوز بالميدالية البرونزية في منافسات المبارزة "فردي الشيش" ريو 2016، وبذلك باتت إيناس البالغة من العمر 27 عاماً هي العربية الأولى التي تفوز بميدالية أولمبية في المبارزة، والعربية الأولى التي تفوز بدورة ريو 2016، والتونسية الثانية على مدار تاريخالألعاب الأولمبية، وبذلك حققت البوبكري ما لم تحققه والدتها هندا زوالي التي شاركت في أولمبياد أطلنطا عام 1996 ولم يحالفها الحظ للفوز.

ورغم حصول البوبكري على العديد من الألقاب والجوائز في اللعبة التي بدأت مزاولتها من عمر الخامسة، من بينها فضية الألعاب المتوسطة عام 2013، ولقب بطلة إفريقيا أكثر من مرة، إلا أنها برونزية ريو 2016، هي الجائزة الأولى لها في الألعاب الأولمبية بعد مشاركتها مرتين في أولمبياد بكين 2008 وأولمبياد لندن 2012 دون أن تحصد أية جوائز.


12- المصرية سارة سمير.. برونزية في ريو 2016




sara ahmed


نجحت الفتاة المصرية سارة سمير البالغة من العمر 18 عاماً في الحصول على ميدالية برونزية في رفع الأثقال للسيدات عن وزن 69 كيلو جرام، كما نجحت سمير في رفع ما مجموعه 255 كجم، في رفعتي الخطف والنطر، 112 كجم في الخطف، و143 كجم في النطر، وتعد هي المصرية الأصغر التي تجلب جائزة أولمبية لبلادها.

ولدى سارة تاريخ مميز في تلك اللعبة رغم صغر سنها، إذ فازت ببطولة إفريقيا للناشئين في رفع الأثقال لوزن 36 كجم، كما حصلت على 6 ميداليات ذهبية في رفع الأثقال للناشئين تحت سن 17،
و20 سنة، كما حصلت الفتاة التي بدأت ممارسة تلك اللعبة من سن التاسعة على ثلاث ميداليات ذهب ببطولة العالم للناشئين التي أقيمت في بيرو الأميركية عام 2015.
وعلى الرغم من ذلك، لم تستطع سارة حضور امتحانات الثانوية العامة هذا العام، بسبب رفض وزارة التعليم منحها استثناءً لتقديم امتحاناتها.