وزير في عهد مرسي يهاجم الداعية محمد حسان وينفي رفضهم عروض السيسي قبل فض رابعة

تم النشر: تم التحديث:
AMR RIDER
social media

نفى الدكتور عمرو دراج وزير التخطيط والتعاون الدولي بحكومة الدكتور هشام قنديل والقيادي السابق بحزب الحرية والعدالة، ما ردده الداعية المصري الشيخ محمد حسان عن رفضهم عروض قُدمت من الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي قبل فض رابعة.

وكان حسان قد أعلن في حوار أجرته مع صحيفة الوطن المصرية اليوم الأحد 14 أغسطس/آب 2016، أن السيسي الذي كان وزيراً للدفاع حينها وافق على مطالب الإخوان لحقن الدماء، لكنهم رفضوا بعد أن وعدتهم كاترين أشتون ممثلة الاتحاد الأوروبي لشؤون السياسة الخارجية، بعودة الرئيس محمد مرسى للحكم بعد الإطاحة به في 3 يوليو 2013.

دراج "كذّب" عبر حسابه الخاص على فيسبوك، تصريحات الداعية المصري، وقال "المدعو محمد حسان يكذب كما يتنفس، يدعي أني قلت له كلاماً رغم أني لم أقابله في حياتي، ويدَّعِي أن آشتون قالت لنا قبل الفض بأيام أن د.مرسي سيعود ولذلك رفضنا ما يسمى بعروض السيسي".

وأشار دراج إلى أن آشتون لم تكن موجودة في مصر في ذلك التوقيت.

وأضاف "كلامه كله (في إشارة إلى الداعية المصري) تناقض فكيف يقول إن آشتون قالت لنا علينا قبول الواقع وفي نفس الوقت وعدتنا بعودة د.مرسي؟".

وأشار حسان في مقابلته مع الصحيفة، إلى أن الاخوان رفضوا جميع النتائج التي توصل إليها مع السيسي على حد قوله.

وأضاف قالوا لي: "لن نتسامح ولن نتصالح يومها كاد أن يُغمي عليّ، وعرفت العلّة بعد ذلك وهي وجود كاترين أشتون، الممثلة العليا للشئون السياسية والأمنية للاتحاد الأوروبي في مصر التي وعدتهم بعودتهم إلى الحكم".

وأضاف "قلت لأحدهم ما زالت قلوبكم معلقة بكاترين أشتون، أقسم بربي من هنا تأتي الهزيمة، وقال لي عمرو دراج، فيما بعد إن «أشتون» قالت لهم اقبلوا بالأمر الواقع".