نَم عارياً.. من أجل صحتك الجنسية والبدنية ورشاقتك!

تم النشر: تم التحديث:
SLEEP NAKED
Naked young woman lying on bed | Luc / STOCK4B via Getty Images

إذا كنت في طريقك إلى السرير لأخذ قسط من الراحة والنوم فلا تنس أن تخلع ملابسك كلها فذلك أفضل لصحتك. هكذا يقول باحثون.

صحيفة Daily Mail البريطانية نشرت تقريراً عن فائدة النوم عارياً سواء للرجال أو النساء، فهو ينظم درجة حرارة الجسم، إذ إن أجسادنا خلقت لتقوم بشكل تلقائي بخفض درجة حرارتها خلال النوم، وبالتالي يمنعك ذلك من الاستيقاظ في منتصف الليل بسبب الحرارة، ويؤدي النوم عارياً إلى تقوية المناعة خاصة في حال النوم بجانب شريكك.

باحثون أوضحوا أن ارتداء الملابس أثناء النوم يساعد على نمو أنواع من البكتيريا والتي دائماً ما تبحث عن الأجواء الدافئة الرطبة، فيما تساعد نسبة البرودة التي يشعر بها الجسم وهو عار في النوم بصورة أعمق.


حرق الدهون


إضافة إلى ذلك أثبتت دراسة أن النوم بلا ملابس يساعد في حرق الدهون أيضاً، ففي درجة الحرارة المنخفظة ينشط نوع من الدهون يسمى "الدهون البنية" والتي توجد في منطقة الرقبة، هذه الدهون تساعد الجسم على حرق السعرات وهي تقوم بتوليد الحرارة للجسم.

كما يساعد خلايا الجلد على التنفس، ويمنع ظهور البكتيريا الضارة خاصة في الأماكن المغطاة من الجسد كالإبطين والفخذين.

ويساعد ذلك الرجال في زيادة إنتاج الحيوانات المنوية، والتي تقل كفاءتها كلما ارتفعت درجة حرارة الجسم.

هذا الموضوع مترجم عن صحيفة Daily Mail البريطانية. للاطلاع على المادة الأصلية، اضغط هنا.