أميركي استدرج طالباً سعودياً قتله واستولى على سيارته.. ماذا كان مصيره؟

تم النشر: تم التحديث:
ALQADY
SOCIAL MEDIA

قال ممثلون للادعاء إنه حُكم الجمعة 13 أغسطس/آب 2016 على رجل من جنوب كاليفورنيا بالولايات المتحدة بالسجن مدى الحياة لقتله طعناً طالب هندسة سعوديّ الجنسية كان الجاني قد التقى به بعد أن نشر الضحية إعلاناً على الإنترنت لبيع سيارته قبل عامين.

وعُثر على رفات القتيل عبد الله عبد اللطيف القاضي (23 عاماً) على جانب طريق سريع في بلدة إنديو الصحراوية الواقعة على بعد 200 كيلومتر شرقي لوس أنجليس في أكتوبر/تشرين الأول 2014 بعد نحو شهرٍ من اختفائه.

وكان القاضي قد شوهد آخر مرة في مسكنه في ضاحية ريسيدا في لوس أنجليس في 17 سبتمبر/أيلول. وكان القاضي طالباً دولياً في جامعة ولاية كاليفورينا بنورث ريدج.

وقالت السلطات إن القاتل أجوستين روسيندو فرنانديز(30 عاماً) طعن القاضي حتى الموت في ذلك اليوم عندما حضر إلى منزل الضحية لأخذ سيارة من طراز أودي أيه5 كان القاضي قد اتفق على أن يبيعها له مقابل 35 ألف دولار خلال لقاء جرى بينهما في وقت سابق.

واحتفظ فرنانديز بالمبلغ واستولى على السيارة ثم تخلّص من جثة القاضي في الطريق. وقال ممثلو الادعاء إن السيارة المسروقة عُثر عليها فيما بعد متوقّفة عند شقة القاتل في لونج بيتش.

وحوكم فرنانديز في يونيو/حزيران وثبتت إدانته بجريمة قتل من الدرجة الأولى في قتل القاضي.

وذكر بيانٌ أصدره مكتب المدعي بمنطقة لوس أنجليس أنه بموجب الحكم الذي صدر يوم الجمعة سيقضي فرنانديز فترة السجن مدى الحياة في سجن الولاية دون احتمال الإفراج المشروط عنه.