انتحر ليعيش أحداث برنامجه المفضل.. والمتهم مدير قناة إيرانية حكومية

تم النشر: تم التحديث:
KHMSKYLWMTRATHTAALJNH
مشهد من مسلسل "خمس كيلومترات حتى الجنة" | other

استدعت محكمة الجنايات بطهران مدير شبكة القناة الثالثة الإيرانية، ومخرج ومنتج برامج، على تهمة تهيئة مقدمات واستعدادات انتحار مراهق إيراني عمره 13 عاماً.

وأفادت وكالة تسنيم الإيرانية بأن محكمة الجنايات الإيرانية استدعت علي أصغر بورمحمدي، رئيس القناة الثالثة الإيرانية، التابعة للتلفزيون الحكومي، بصفته الشخص الذي أصدر رخصة بث مسلسل "خمس كيلومترات حتى الجنة".

واستدعت المحكمة أيضاً كلاً من المخرج علي رضا أفخمي، ومُعدّ السلسلة، داود هامشي، لارتباطهما بنفس القضية، بحسب موقع "راديو فردا" الإيراني.

وبحسب لجنة الطب الشرعي بطهران، فإن المراهق محمد مهدي كوهي، انتحر بعد تأثره بمحتوى وأحداث مسلسل "خمس كيلومترات حتى الجنة".

وقالت وسائل إعلام إيرانية إن الشاب الإيراني بعد مشاهدة المسلسل المذكور قرر تبديل روحه والذهاب للأماكن المرتبطة بالمسلسل، كما جاء في أحداثه.

ومن أجل تحقيق أمنيته قام الشاب بوضع رقبته في كوفية معلقة بقضيب معدني معلق بالعرض، ليظل معلقاً في الهواء لبعض ثوانٍ قبل سقوطه على الأرض، ليموت بالسكتة الدماغية.

أبو المراهق الإيراني انتقد الإذاعة الإيرانية بسبب عدم تحذيرها العائلات بأن محتوى المسلسل غير مناسب للأطفال، كما أعلن الوالد نيته مقاضاة المؤسسة وعارضي المسلسل.