نائب العدالة والتنمية التركي الذي انحاز لغولن.. أمر باعتقال صاحب أسرع هدف في كأس العالم ومصادرة أملاكه

تم النشر: تم التحديث:
SS
AP

ذكرت وسائل إعلام أن تركيا أصدرت أمراً باعتقال لاعب كرة القدم الدولي السابق هاكان شوكور، أحد أشهر نجوم اللعبة في البلاد، وأمرت بمصادرة أملاكه في إطار تحقيق يتعلق بمحاولة الانقلاب التي جرت الشهر الماضي.

ويتهم الادعاء شوكور "بالانتماء لجماعة إرهابية مسلحة"، في إشارة لجماعة تتبع رجل الدين المقيم بالولايات المتحدة فتح الله غولن الذي تقول أنقرة إنه وراء محاولة الانقلاب رغم النفي المتكرر من جانب غولن.

وبعد اعتزال كرة القدم اتجه شوكور للعمل السياسي وانتخب عام 2011 نائباً بالبرلمان عن حزب العدالة والتنمية الذي أسسه الرئيس رجب طيب أردوغان، لكنه استقال عام 2013 وانحاز لحركة غولن بعد تحقيق يتعلق بفساد استهدف أردوغان وشخصيات من المقربين منه.

وحقق شكور أسرع هدف في تاريخ كأس العالم في مونديال 2002 في كوريا الجنوبية واليابان، والذي حقق في المنتخب التركي المركز الثالث في البطولة.

وأفادت وكالة الأناضول الرسمية للأنباء بأن والد اللاعب واسمه سيرميت شوكور اعتقل اليوم في إقليم سكاريا شمال شرق البلاد. وأمرت محكمة أمس الخميس باعتقاله وابنه.

وقالت الأناضول إن محكمة قضت اليوم بمصادرة جميع الحسابات البنكية والسيارات وأي أصول أخرى مملوكة لشوكور هداف المنتخب التركي على مر العصور ولوالده.

ويعيش هاكان شوكور في الولايات المتحدة وهو واحد من 350 شخصاً تلاحقهم السلطات التركية. وواجه النجم السابق قضية منفصلة حيث اتهم في يونيو/حزيران الماضي بإهانة أردوغان لكنه لم يبتّ في هذه القضية حتى الآن.

وينفي هاكان شوكور أن يكون قد فرّ للولايات المتحدة بسبب قضية إهانة الرئيس ويقول إنه انتقل إليها ولم يهرب. ولم يصدر اللاعب أي تعليق فيما يتصل بأمر الاعتقال.

وتتهم تركيا غولن بتدبير محاولة الانقلاب. ويتهم الرجل الذي اختار العيش في المنفى منذ 20 عاماً بإدارة حملة تهدف منذ عشرات السنين لإسقاط الدولة من خلال التغلغل في مؤسساتها الرسمية، خاصة الجيش والشرطة والقضاء.

ويعد شوكور الذي امتدت مسيرته في الملاعب بين 1987 و2007 أشهر مهاجم عرفه المنتخب التركي فقد سجل 51 هدفاً في 112 مباراة دولية.

ولا يزال المشجعون يذكرون له ما قدمه في نهائيات كأس العالم 2002 حين حققت تركيا أفضل نتائجها في البطولة باحتلال المركز الثالث.

ولعب شوكور لعدد كبير من الأندية بينها غلطة سراي التركي وإنترناسيونال الإيطالي وميلانو الإيطالي وبلاكبيرن روفرز الإنكليزي.