مدينة تركية تزيل اللافتات الإعلانية العربية عن محلات السوريين.. ماذا كان رد فعلهم؟

تم النشر: تم التحديث:
TRKYA
تركيا | social media

قررت بلدية مدينة مرسين (جنوب تركيا) إجبار السوريين المقيمين في البلدة، على تحويل لافتات المحال التجارية الخاصة بهم من اللغة العربية إلى التركية، بعد شكاوى عديدة تلقتها من مواطنيها.

يأتي هذا القرار بعد تزايد عدد المحال التجارية التي يملكها السوريون، والتي وصل عددها إلى 42 محلاً تجارياً مسجلاً بطريقة رسمية، وكذلك أكثر من 1000 محل يعمل دون الحصول على التراخيص اللازمة، وفقاً لما نشرته صحيفة يني شفق التركية.

هذا القرار لا يشمل اللغة العربية فقط، بل يشمل كل اللغات الأخرى، حسبما أفاد رئيس بلدية مرسين برهان الدين كوجماز، الذي أشار في حديثه لصحيفة "يني شفق" التركية أن المجلس البلدي قام بإشعار أصحاب المحلات؛ تمهيداً لتنفيذ القرار خلال الأيام القادمة.

trkya

بدورهم عبر التجار السوريون عن موافقتهم على القرار، إذ قال محمد فارس، صاحب أحد المحلات التجارية في المدينة، أنه تلقى هذا القرار بسعادة كبيرة، مضيفاً أن ذلك يزيد التواصل مع الأتراك، ما يحقق للجميع أن يقرأ اللافتات ليعلم طبيعة أعمالهم.

يُشار إلى أن 167 ألف سوري من أصل 320 ألفاً موجودون في مدينة مرسين، مسجلون لدى السلطات التركية، ويمارسون أعمالهم بطريقة شرعية.