أكبر بنك خاص يخفِّض حد المشتريات خارج مصر إلى 1000 دولار.. أزمة العملة السبب

تم النشر: تم التحديث:
ALBNK
social media

خفّض البنك التجاري الدولي بمصر -أكبر بنك خاص في البلاد- الحد الأقصى للسحب والشراء ببطاقات الخصم والائتمان خارج مصر للمرة الثانية في أسبوعين.

وأرسل التجاري الدولي رسالة نصية للعملاء قال فيها، إنه بدءاً من 15 أغسطس/آب سيتم تغيير حدي الشراء والسحب ومصاريف العمليات بالعملات الأجنبية لبطاقات البنك.

وكان البنك خفض الحد الأقصى للسحب والشراء ببطاقات الخصم والائتمان خارج مصر نحو 50% في الأول من أغسطس/آب.

وأظهر بيان للتجاري الدولي مساء أمس الخميس 11 أغسطس/آب 2016، أن البنك خفض الحد الأقصى للمشتريات خارج مصر لأصحاب البطاقات الكلاسيك بنسبة 60% إلى 1000 دولار شهرياً من 2500 دولار، بينما خفض الحد الأقصى لمشتريات البطاقات الذهبية نحو 28.6% إلى 2500 دولار شهرياً من 3500 دولار.

واتجه عدد من البنوك العامة والخاصة العاملة في البلاد خلال الأسابيع الماضية، إلى تخفيض الحد الأقصى لاستخدام بطاقات الخصم والائتمان خارج مصر، في ظل أزمة عملة تعيشها البلاد.

وتعاني مصر من نقص شديد في مواردها بالعملة الصعبة، وسط تراجع إيرادات السياحة وقناة السويس وتحويلات المصريين في الخارج.

ويبلغ سعر الدولار في البنوك العاملة في مصر 8.88 جنيه، بينما واصل قفزاته في السوق الموازية ليتجاوز 12.50 جنيه.

وتكافح مصر شديدة الاعتماد على الواردات لإنعاش اقتصادها منذ انتفاضة 2011 التي أعقبتها قلاقل أدت إلى عزوف المستثمرين الأجانب والسياح المصدرين الرئيسيين للعملة الصعبة، بجانب انخفاض إيرادات قناة السويس وتحويلات المصريين العاملين في الخارج.

وقال صندوق النقد الدولي يوم الخميس، إن بعثته في القاهرة توصلت لاتفاق مع الحكومة المصرية لإقراضها 12 مليار دولار على 3 سنوات، داعياً شركاء مصر إلى مساعدتها في "هذه الفترة الحرجة".