ماذا ستفعل إذا خسرت في الانتخابات؟.. ترامب يوضح خطته إذا هزمته هيلاري

تم النشر: تم التحديث:
TRUMP PLAYS
| ASSOCIATED PRESS

حاول مرشح الحزب الجمهوري دونالد ترامب الذي يتراجع في استطلاعات الراي للانتخابات الرئاسية الأميركية، الخميس 11 أغسطس/آب 2016، التخفيف من ثمن خسارة محتملة له أمام الديمقراطية هيلاري كلينتون، مؤكداً أنه لا يحتاج الى انتخابه رئيساً.

وقال ترامب في مقابلة عبر الهاتف مع شبكة "سي إن بي سي": "إذا خسرت بعد 90 يوماً لأنني مستقيم سياسياً في حين أن المطلوب أن أكون المرشح الذكي الذي يحمل اقتراحات أفضل، فلن يكون الأمر خطيراً. تعلمون، سأعود الى حياة جيدة. لا أريد هذا الأمر، أعتقد أنني سأفوز، ولكن سنرى".

الملياردير الذي يملك نادياً خاصاً في وست بالم بيتش في فلوريدا، حيث يحب أن يمضي وقته، أضاف: "إما سأفوز وإما سآخذ عطلة طويلة".


الانتخابات ستكون مزورة


واستبق المرشح الجمهوري (70 عاماً) إمكان هزيمته الأسبوع الماضي عبر إعلانه أنهم يسرقون منه هذا الفوز. وقال: "صدقوني، يجب أن ننتبه جيداً في الثامن من نوفمبر/تشرين الثاني لأن هذه الانتخابات ستكون مزورة"، ما دفع الرئيس باراك أوباما الى الرد عليه بحدة.
ويواظب ترامب على القول في تجمعاته الانتخابية إن ترشحه ليس فولكلورياً.


لو علمت أني سأخسر لما أضعت وقتي


وفي هذا الإطار، قال في 27 يوليو/تموز في بنسلفانيا: "لو علمت بأنني يمكن أن أخسر لما كنت أضعت وقتي في القيام بذلك".
وخلال المقابلة مع "سي إن بي سي" كرر اتهامه الجديد لأوباما مؤكداً "أنه مؤسس تنظيم الدولة الإسلامية".
وقال: "لقد سحب جنودنا" من العراق، مضيفاً: "كان ينبغي ألا نذهب الى هناك، كنت ضد الحرب في العراق". وهو موقف يتناقض مع مقابلة إذاعية معه في 2002 أعلن فيها تأييده غزو هذا البلد.
ومنذ الأربعاء، يصف ترامب هيلاري كلينتون بأنها "شاركت في تأسيس" التنظيم المتطرف كونها كانت وزيرة للخارجية بين 2009 و2013، وهي الأعوام التي سبقت قيام التنظيم.