المتحدث العسكري: أصحاب الميداليات البرونزية في الأولمبياد من أبناء الجيش المصري.. وسارة "رسبت بالثانوية لرفضهم دخولها الامتحان"

تم النشر: تم التحديث:
SS
AP

قال المتحدث الرسمي باسم الجيش المصري، العميد محمد سمير، الخميس 11 أغسطس/آب 2016، إن الرياضيين المصريين اللذين حصلا على الميدالية البرونزية في دورة الألعاب الأولمبية بالبرازيل من أبناء القوات المسلحة المصرية.

وأضاف سمير عبر حسابه الرسمي على فيسبوك أن الرباعة المصرية سارة سمير التي حصلت على الميدالية البرونزية، أمس الأربعاء، وزميلها الحاصل على نفس الميدالية محمد إيهاب يوسف من أبناء جهاز الرياضة التابع للقوات المسلحة المصرية.

ووصف سمير تحقيق الرباعين المصريين هاتين الميداليتين بالإنجاز، وأرجع ذلك إلى الدعم الذي تقدمه وزارة الدفاع المصرية إلى الرياضيين في مصر.


وكشف شقيق الرباعة المصرية أن شقيته لم تتمكن من حضور امتحانات الثانوية العامة بسبب تواجدها في معسكرات التدريب، كما أنها تقدمت بطلب إلى وزارة التربية والتعلم كي تتمكن من أداء الامتحانات في مقر السفارة المصرية، إلا أن الجهات الحكومية المصرية رفضت طلبها.

وأضاف أنه في اليوم الذي حققت فيه سارة ميدالية لمصر - بحسب تعبيره - وصلتها شهادة الثانوية العامة بالرسوب في جميع المواد لعدم قدرتها على أداء الامتحانات.

وناشد السلطات المصرية أن تتمكن الرباعة المصرية من أداء الدور الثاني من الثانوية العامة بعد هذا الإنجاز.


وكانت الرباعة سارة سمير التي تبلغ من العمر 18 عاماً، قد حصلت على الميدالية البرونزية في وزن (69) كجم بعد كسر رقمها الشخصي بـ(3) كغم.

فيما حقق الرباع محمد إيهاب يوسف المركز الثالث وحصل على الميدالية البرونزية في وزن (77) كغم.

وكان إيهاب قد حصل على المركز الثاني في بطولة العالم للرجال في كازاخستان عام 2014 وحصل كذلك على المركز الثاني في بطولة العالم عام 2015 في هيوستن بالولايات المتحدة الأميركية.