7 نصائح تساعدك على نيل الاحترام في عملك

تم النشر: تم التحديث:
WORK
social media

يسلك البعض طريقاً خاطئاً على درب فرض احترامهم في بيئة العمل. وبغضّ النظر عن قيمة المدخول أو طبيعة العمل، إلا أن هناك سبلاً معينة يستطيع المرء من خلالها أن يكتسب احترام زملاء العمل من المديرين حتى عمال التنظيف.

فيما يلي، نقدم لك 7 نصائح نقلاً عن موقع Life Hack تساعدك على نيل الاحترام في عملك:


1- التزم بإتمام مهامك في الموعد المحدد


لا تتأخر في تسليم مهمة مطلوبة منك؛ التزم بالموعد المحدد لإنهائها أو حتى حاول أن تنجزها قبله. سيُبين هذا لمرؤوسيك أنك شخص مسؤول يلتزم بكلمته ويمكن الوثوق به والاعتماد عليه.

إذا كان الموعد النهائي المحدد غير منطقي ولا يتناسب مع قدر العمل المطلوب منك، حاول أن تتواصل مع الشخص الذي حدده وتوضح له مخاوفك بلباقة.


2- تجاوَز التوقعات


عندما تبدأ العمل في أي مكان، تكون لك مهام محددة وتوصيف وظيفي معروف في مقابل أجر مادي معين. بمرور الوقت وتكوين العلاقات مع الآخرين في مقر العمل، ربما تزيد مسؤولياتك، لكنك مع ذلك سيكون عليك أن تكون مستعداً لتخطي هذه الحدود والقيام بأكثر من المُتوقع.

سواءً أكان هذا يعني أن تتولى مسؤوليات زميل غاب على نحوٍ مفاجئ، أو أن تعمل على إنجاز مشروع ذي موعد نهائي قريب، أو أي مهمة أخرى طارئة، في النهاية سيكون استعدادك لتحمل المسؤوليات غير المتوقعة سبباً آخر يجعل الآخرين يحترمونك.


3- كُن صبوراً


عليك أن تدرك أن سرعة التعلُّم واعتياد المهام ومسؤوليات العمل الجديدة تختلف من شخص إلى آخر. قدِّر الآخرين وامتدحهم عندما يتقنون كل خطوة نحو إتمام مهامهم الجديدة. على الجانب الآخر، تحلَّ بالصبر مع هؤلاء الذين يحتاجون وقتاً أطول للتعلم، وكُن متفهِّماً لمخاوف وحدود الآخرين.

مثلما عليك أن تستفيد لأقصى حد من إمكانات موظفيك، عليك أيضاً أن تُقدِّر نقاط ضعفهم. هذا السلوك الصبور سيدل على ثقتك بموظفيك وبقدرتهم على تطوير معارفهم ومهاراتهم. يميل البشر إلى احترام من يثق بهم ويعاملهم بلطف. ستجد أنهم لا يخشون اللجوء إليك ومصارحتك عند مواجهة أي مشكلة.


4- أنصِت للآخرين.. وتحدث برويَّة


الاحترام عملية مُتبادلة؛ لا تتوقع أن يأتيك دون أن تمنحه للآخرين أولاً. لهذا عليك أن تكون مستمعاً جيداً باستمرار، وتضع آراء الآخرين في الاعتبار قبل اتخاذ أي قرار أو تصرف، خاصةً إذا كان له أثر مباشر فيهم.

عليك أيضاً أن تتحدث بوضوح مع كلٍّ من رؤسائك ومرؤوسيك، وإلا ستصبح منعزلاً عنهم، وستكتسب سمعةً كشخص يصعب التعامل أو العمل معه.


5- شارك معرفتك وخبراتك


يعكس هذا السلوك ثقتك بزملائك وبقدراتهم، كما سيُظهِر احترامك لهم بما يكفي لتشاركهم المعلومات المهمة والخبرات القيِّمة لديك. تعني مشاركة العلم أنك لا تطمع بالنجاح وحدك ولا تخشى المنافسة، وأنك تريد للجميع دوراً في نجاح المؤسسة.


6- لا تشارك في النميمة


ربما تبدو النميمة فعلاً ممتعاً أو مَرِحاً أو مفيداً لتفريغ الطاقات، خاصةً عند حدوث المشاكل بين الزملاء، لكنها في الحقيقة سلوك عليك أن تتجنبه بكل الطرق الممكنة إذا كنت تريد أن تحظى باحترام الجميع.

استعدادك للمشاركة في النميمة يعني أنك لا تؤتمن على المعلومات المهمة أو السرية، ويعطي انطباعاً أنك لا تكرّس نفسك للعمل. هذه الصفات لن تدعو الآخرين لاحترامك، خاصةً إذا كنت تعمل مع عدد قليل من الموظفين في بيئة محدودة، حيث يمكن مراقبة تصرفات الأفراد.


7- احترم زملاءك.. حتى مَن لا تُحبهم


ربما لا تسمح الفرصة لرؤية جميع زملائك يومياً، لكن عليك أن تعامل كل من تقابله أثناء يوم العمل باحترامٍ ومهنية. ذلك أن الأشياء تتغير بسرعة في سوق العمل. مَن يقع اليوم تحت رئاستك حسب التراتبية المُتَّبعة في عملك الحالي، قد تقع غداً تحت رئاسته في مكانٍ آخر. وربما ينتقل زميل ليصبح جزءاً من مؤسسة ما، تكون واحدةً من عملائك فيما بعد.

إظهار الاحترام للآخرين يجبرهم على مبادلتك الاحترام، وسيفيدك على المستوى الإنساني أيضاً؛ فلا أحد يريد أن يكون بغيضاً على أي حال.

هذا الموضوع مترجم بتصرف عن موقع Life Hack. للاطلاع على المادة الأصلية، اضغط هنا.