9 مرات يتراجع فيها ترامب عن تصريحاتٍ قالها.. هكذا كان يكذّب نفسه

تم النشر: تم التحديث:
S
s

منذ أن أطلق دونالد ترامب حملته لسباق البيت في يونيو/حزيران 2015، تراجع المرشح الجمهوري 9 مرات عن تصريحات أدلى بها وسببت له مشاكل.
وفيما يلي المرات التسع التي نفى فيها ترامب تصريحاته:


1. جون ماكين


في يوليو/تموز 2015 قال ترامب إن السناتور الجمهوري والمحارب السابق جون ماكين "ليس بطل حرب" مضيفاً "إنه بطل حرب لأنه تعرض للأسر. أنا أحب الأشخاص الذين لم يتعرّضوا للأسر".
وأثارت هذه التصريحات صدمة في صفوف الجمهوريين. وفي اليوم التالي قال ترامب "لقد قلت 4 مرات إنه بطل. ولكن كما تعلمون الناس يركزون على مقاطع قليلة بعينها".


2. ميغن كيلي


بعد انزعاجه من الأسئلة التي وجهتها له مراسلة شبكة "فوكس نيوز" ميغن كيلي في أول مناظرة للمرشحين الجمهوريين في الانتخابات التمهيدية في آب/أغسطس 2015، قال ترامب في اليوم التالي "تستطيع أن ترى الدم يخرج من عينيها، وكذلك الدم يخرج من كل مكان في جسمها".
اعتقد الكثيرون أنه كان يشير إلى أنها في فترة الحيض.
لكنه قال للسي إن إن "لم أتمكن حتى من إكمال فكرتي. كنت أود أن أقول من أنفها و/أو أذنيها، لأن هذا تصريح عام، الدم يسيل من أنف الجميع".


3. العنف


قال ترامب لأنصاره في فبراير/شباط "إذا شاهدت شخصاً يستعد لإلقاء حبة بندورة اضربه بشدة. أنا جاد فيما أقول. اضربه ضرباً مبرحاً، وأعدك بأنني سأدفع تكاليف القضية القضائية ضدك. أعدك، أعدك".
وفي الشهر التالي ضرب أحد أنصاره أحد المحتجين فقال ترامب "لا أوافق على العنف، ولم أقل إنني سأدفع التكاليف".


4. أسلحة نووية لليابان


هل يجب السماح لليابان بأن تمتلك أسلحة نووية للدفاع عن نفسها أمام كوريا الشمالية؟
في مقابلة مع صحيفة نيويورك تايمز في آذار/مارس الماضي قال ترامب "هل أفضل أن تمتلكها كوريا الشمالية وكذلك أن تمتلكها اليابان؟ ربما يكون من الأفضل أن يكون الأمر كذلك".

وبعد انتقادات من منافسته الجمهورية هيلاري كلينتون، قال ترامب "لقد قالت الكثير من الأشياء الليلة الماضية، ومن بينها أن دونالد ترامب يريد أن تمتلك اليابان أسلحة نووية. لم أقل ذلك أبداً".


5. والد كروز وأوزوولد


قال ترامب في مايو/أيار الماضي عن والد منافسه في الانتخابات التمهيدية تيد كروز "والد كروز كان مع لي هارفي أوزوولد قبل أن يقتل"، في إشارة إلى مقال نشرته صحيفة "ناشونال إنكوايرر" الصفراء. وأوزوولد هو الرجل الذي اتهم باغتيال الرئيس الأميركي جون كينيدي في 1963.
وأثارت هذه التصريحات غضباً في الإعلام. وهذه المرة لم ينف ترامب تصريحاته، إلا أنه نفى أية مسؤولية عنها وقال أنه كان ينقل فقط عن صحيفة الأنكوايرر.
وصرح لشبكة إن بي سي "لقد سألت عن القصص التي كانت تظهر في كل مكان، وليس فقط في ناشونال أنكوايرر، وعن حقيقة أن صورة التقطت له مع لي هارفي أوزوولد. ولم ينفوا الصورة".


7. صحافي معاق


في نوفمبر/تشرين الثاني 2015 انتقد ترامب تصريحاً للصحافي سيرج كوفاليسكي الذي يعاني من مرض خلقي يحد من حركة مفاصله ويجعل يده منحنية إلى الداخل.
وحرك ترامب ذراعيه وهز رأسه مقلداً الصحافي وقال "الآن هذا الشخص المسكين، يجب أن ترى هذا الشخص آه، لا أعرف ماذا قلت، لا أذكر".
وفي يونيو /حزيران وفي تغريدة على تويتر رداً على إعلان لكلينتون استخدمت فيه تصريحات ترامب، قال المرشح الجمهوري "لقد صنعت كلينتون إعلاناً كاذباً عني أقلد فيه الصحافي غروفيلنغ بعد أن غير قصته. أنا لا يمكن أن أهزأ أبداً بالمعاقين. عيب!".


8. قراصنة المعلوماتية الروس


قال ترامب في يوليو/تموز الماضي في إشارة إلى الجدل حول رسائل كلينتون الإلكترونية أثناء توليها وزارة الخارجية "يا روسيا إذا كنت تسمعينني، آمل أن تتمكني من العثور على 30 ألف رسالة بريد إلكتروني مفقودة".
وفسّرت التصريحات على أنها دعوة إلى أجهزة الاستخبارات الروسية لقرصنة رسائل منافسته.
وفي اليوم التالي قال "بالطبع قلت ذلك بداعي السخرية فقط".


9. التعديل الثاني وكلينتون


قال ترامب الثلاثاء في نورث كارولاينا إن "هيلاري تريد إلغاء التعديل الثاني" في إشارة إلى مادة في الدستور تضمن الحق في حمل السلاح.
وقال "يا قوم إذا سمح لها باختيار قضاتها، فلن تتمكنوا من أن تفعلوا شيئاً ولكن يا أنصار التعديل الثاني، ربما يكون هناك أمر تستطيعون فعله، لا أدري".
ورغم غموض تصريحاته، إلا أنها اعتبرت تهديداً محتملاً باستخدام العنف ضد كلينتون أو مرشحيها للمحكمة العليا.

وفي تصريح لفوكس نيوز في وقت لاحق من نفس الليلة رفض ترامب ذلك التفسير وقال "إن حركة التعديل الثاني هي حركة سياسية، وهي حركة قوية لا يوجد تفسير آخر".