أشهر صانعات الكعك في بريطانيا تكشف سبب ارتدائها الحجاب في سنّ الـ 17عاماً

تم النشر: تم التحديث:
NADIYA HUSSAIN
Britain's Queen Elizabeth cuts the cake Nadiya Hussain, winner of the Great British Bake Off baked for her, as she walks through Windsor on her 90th Birthday, in Windsor, Britain April 21, 2016. REUTERS/John Stillwell/Pool | POOL New / Reuters

أكدت البريطانية ناديا حسين، إحدى أشهر صانعات الحلويات والكعك في العالم، أنها قررت ارتداء الحجاب في عمر مبكرة، لتغطية شعرها السيئ.

وكشفت حسين الفائزة بالجائزة الكبرى في مسابقة الخبز البريطانية، والتي أصبحت في السنوات القليلة الأخيرة أحد أشهر نماذج السيدات المحجبات الناجحات، عن سبب ارتدائها الحجاب، حيث لم يكن الحجاب زياً متداولاً في عائلتها.



nadiya hussain

وأشارت حسين إلى أنها في سن الـ 17 عاماً، عكفت على قضاء وقت طويل في المكتبة المدرسية، وكان عليها أن تتعرف على دينها، خاصة أنها لا تنتمي إلى عائلة متدينة على الإطلاق، بحسب وصفها في مقابلة لصحيفة The Times البريطانية، مضيفة "لقد كنت الطفلة الوحيدة في المدرسة التي ترتدي الحجاب.

وأضافت مازحة أنها قررت ارتداء الحجاب لأنه كان وسيلتها الوحيدة لتغطية شعرها السيئ، وذلك لأن والدها كان يقوم بقص شعرها بصورة غير جيدة.

وتابعت "تعلمت كيفية ارتداء وربط الإيشارب في غرفتي وحدي، وذلك لأنه لم يكن لدي نموذج لمحجبات أستطيع تقليدهن، لذلك كنت أبدو في البداية مثل توت عنخ آمون".

وأكدت حسين أن والديها اللذين جاءا من بنغلاديش قبل سنوات، ارتبكا من قرار ارتدائها الحجاب، إلا أنها أخبرتهما أنها لا تعبأ بنظرة المجتمع ولكنها ترتديه لنفسها، حتى أبناء موطنها تفاجأوا بملابسها، في الوقت الذي سألها أحدهم "لماذا تضمدين رأسك؟ هل أصبت بجروح؟"بحسب صحيفة The Daily Mail البريطانية.



nadiya hussain

توجت ناديا حسين، 31عاماً، بلقب بطلة مسابقة ماري بيري Mary Berry and Paul Hollywood-fronted baking programme الصيف الماضي.





نشرت الشيف الموهوبة أول كتبها للطهي بعنوان "مطبخ ناديا" في يونيو/ حزيران الماضي، كما قامت بصنع كعكة عيد ميلاد الملكة إليزابيث الثانية التسعين.