حالة ارتباك في الحزب الجمهوري.. 19 % منهم يرغبون بانسحاب ترامب من السباق الرئاسي

تم النشر: تم التحديث:
DONALD TRUMP
Bill Pugliano via Getty Images

أفاد استطلاعٌ أجرته رويترز بالتعاون مع مؤسسة إبسوس ونشر الأربعاء 10 أغسطس/آب 2016 أن نحو خمس الجمهوريين الأميركيين المسجلين يرغبون في أن ينسحب المرشح الجمهوري دونالد ترامب من السباق الرئاسي مما يعكس حالة الارتباك التي أحدثها ترشحه داخل حزبه.

وبحسب استطلاع أجري في الفترة من الخامس حتى الثامن من أغسطس/آب وشمل 396 جمهورياً مسجلاً يرى نحو 19 في % أنه يجب على ترامب الانسحاب في حين يرى 70 في المئة ضرورة استمراره في السباق، بينما يبقى عشرة في المئة ممن شملهم الاستطلاع لم يحسموا أمرهم بعد. ويحمل الاستطلاع هامش خطأ بواقع ست نقاط مئوية.

ومن كل الناخبين المسجلين على إطلاقهم يرغب 44 في المئة في انسحاب ترامب. ويستند هذا إلى مسحٍ شمل 1162 ناخباً مسجلاً ويحمل هامش خطأ بواقع ثلاث نقاط مئوية.

وهذه النسبة أعلى بنحو تسع نقاط مئوية عن تأييد ترشحه للرئاسة في استطلاع أجرته رويترز وإبسوس وأعلنت نتائجه يوم الاثنين.

وتبرز الأرقام عمق الانقسام داخل الحزب الجمهوري بشأن ترشيح ترامب.

وكان عدد من الشخصيات الجمهورية البارزة أعلنوا عدم دعمهم لترامب في انتخابات الرئاسة المقررة في الثامن من نوفمبر/تشرين الثاني 2016 بسبب خطاباته النارية واقتراحاته السياسية المثيرة للجدل مثل بناء جدار بطول الحدود الأميركية المكسيكية وفرض حظرٍ مؤقت على دخول المسلمين للبلاد.