وفد من رجال المخابرات والجيش والخارجية في تركيا يتوجه إلى موسكو لوضع "آلية قوية" لحل النزاع السوري

تم النشر: تم التحديث:
TURKISH FOREIGN MINISTER
Anadolu Agency via Getty Images

قال وزير خارجية تركيا مولود تشاوش أوغلو، الأربعاء 10 أغسطس/آب 2016، إن بلاده تبني "آلية قوية" مع روسيا لمحاولة التوصل إلى حل بشأن سوريا، وإن وفداً يضم مسؤولين من وزارة الخارجية والجيش والمخابرات سيذهب إلى روسيا لإجراء محادثات.

وفي مقابلة مع وكالة الأناضول للأنباء قال تشاوش أوغلو إن الرئيس الروسي فلاديمير بوتين ذكر أن موسكو سترفع الحظر على المنتجات التركية، وأنه سيتم توقيع اتفاقيات إضافية إذا دعت الحاجة لضمان المضي قدماً في مشروع خط أنابيب الغاز "تورك ستريم".

وكشف تشاويش أوغلو أن بلاده أوقفت بعض الطيارين الذي شاركوا في إسقاط الطائرة الروسية، مؤكداً أن القضاء سيقوم بدراسة وتقييم المسألة بجميع أبعادها.

واتخذ بوتين وأردوغان خطوة كبيرة نحو تطبيع العلاقات أمس الثلاثاء، وأعلن الزعيمان تعزيز العلاقات في مجالي التجارة والطاقة. وجاء اجتماعهما في مدينة سان بطرسبورغ الروسية بعد نحو 9 أشهر من إسقاط تركيا طائرة حربية روسية قرب الحدود السورية ما أدى إلى توتر العلاقات بين البلدين.