"سأمضي إلى جهنم ضاحكاً".. رياضي تركي شهير يرد على تبرؤ عائلته منه لدعمه غولن

تم النشر: تم التحديث:
ENES KANTER
ASSOCIATED PRESS

بعد أن أعلنت عائلة لاعب السلة التركي في الدوري الأميركي أنس كانتر إزالته من السجل العائلي ومطالبته بتغيير لقبه بسبب دعمه الداعية فتح الله غولن، أرسل كانتر رسالة إلى الداعية غولن يُظهر فيها عدم اكتراثه بقرار عائلته.

الرسالة التي أرسلها كانتر قال فيها: "فداك أبي وأمي وإخوتي يا أستاذي فتح الله غولن"، ولم يقف عند هذا الحد بل فضل الداعية التركي الذي تتهمه أنقرة بالوقوف وراء محاولة الانقلاب الفاشلة على عائلته، فقام بتغير لقب عائلته إلى اسم "غولن"، مذيلاً الرسالة بتوقيع "أنس غولن"، وفقاً لما نشرته صحيفة "يني شفق" التركية.

enes kanter

وأضاف أنس بالرسالة: " "لتكن جنتي فداء في طريق الخدمة، وسأمضي إلى جهنم ضاحكاً".
عائلة أنس أكدت في تصريح مكتوب نُشر في وسائل الإعلام التركية أن أنس استغل من قبل "المنظمة الإرهابية".

enes kanter

وقال محمد كانتر، والد أنس: "أنبذ أنس كابن لي، أعتذر إلى الرئيس والشعب كوني حظيت بولد مثله".

enes kanter

كانتر المولود في مدينة زيوريخ السويسرية له مسيرة ناجحة في الدوري الأميركي لمحترفي كرة السلة، فقد ترك بصمة مميزة مع فريق يوتا جاز في الفترة 2011-2015، ثم مع فريق أوكلاهوما سيتي ثاندر، ثم مع منتخب تركيا.