"أجبروني على خلع ملابسي وصوّروني وأهانوني بأحط الألفاظ".. البلتاجي يتّهم مسؤولين مصريين بتعذيبه

تم النشر: تم التحديث:
S
s

قال السياسي المصري المعارض محمد البلتاجي إن مسؤولين في وزارة الداخلية قاما باستدعائه مكبّل اليدين من زنزانته وأجبراه على خلع زي السجن وصوراه مرتدياً ملابسه الداخلية".

وأضاف القيادي البارز في جماعة الإخوان المسلمين أنه تعرض للإهانة والسب بـ"أحط الألفاظ" من قبل مساعد وزير الداخلية حسن السوهاجي واللواء محمد علي مدير مصلحة السجون.


حديث البلتاجي جاء خلال الجلسة التي عقدتها محكمة جنايات القاهرة الثلاثاء 9 أغسطس/آب 2016، وتم تخصيصها للنظر في القضية التي باتت معروفة بـ "فض اعتصام رابعة العدوية" التي يحاكم فيها مرشد الإخوان محمد بديع و738 آخرين.


s
البلتاجي مع ابنته أسماء

البلتاجي قال إن المسؤولين حاولا إجباره على سحب البلاغ الذي تقدّم به للمحكمة ضد الرئيس المصري عبد الفتاح، حمّله فيه مسؤولية قتل ابنته أسماء، بعملية قنص خلال فض اعتصام رابعة.