البرلمان العراقي يرفع الحصانة عن رئيسه بناءً على طلبه للتحقيق معه بتهم فساد

تم النشر: تم التحديث:
SPEAKER SALIM ALJUBOURI
ASSOCIATED PRESS

صوّت مجلس النواب العراقي، الثلاثاء 9 أغسطس/آب 2016، بالأغلبية لصالح رفع الحصانة عن رئيس المجلس سليم الجبوري ونائبين آخرين لفسح المجال أمام القضاء للتحقيق معهم بتهم الفساد، بناءً على طلب الجبوري نفسه.

كما رفع المجلس الحصانة عن محمد الكربولي وطالب المعماري، وفقاً لمصدر برلماني.

وكان وزير الدفاع خالد العبيدي وجّه خلال جلسة لاستجوابه عُقدت في الأول من أغسطس تهماً مباشرة بالفساد الى رئيس المجلس وعدد من النواب.

وقررت الهيئة القضائية التحقيقية، الخميس، منع الجبوري والنائبين من السفر.

وطالب الجبوري عند بداية جلسة الثلاثاء مجلس النواب برفع الحصانة عن نفسه بهدف استكمال الإجراءات القانونية.

وقال في بيان: "بالنظر الى ما أثاره وزير الدفاع ورغبة منا في إتمام التحقيقات القضائية المتعلقة في جملة من الاتهامات بحق رئيس مجلس النواب وعدد من النواب ولما كان رفع الحصانة من حق المجلس، فإني أتقدم طوعياً الى مجلسكم برفع الحصانة عني".

وأكد المصدر البرلماني أن "أعضاء مجلس النواب صوّتوا بالأغلبية مؤيدين رفع الحصانة عن الجبوري".

وحضر الجلسة 237 نائباً من أصل 328 وترأسها أرام الشيخ محمد النائب الثاني لرئيس مجلس النوب.