وسائل إعلام أميركية.. الجمهوريون يدفعون بضابط مخابرات سابق لمنافسة ترامب بانتخابات الرئاسة

تم النشر: تم التحديث:
DONALD TRUMP
ASSOCIATED PRESS

ذكرت تقارير إعلامية الإثنين 8 أغسطس/آب 2016، أن جمهوريين يشعرون بخيبة أمل إزاء دونالد ترامب كمرشح رئاسي للحزب، ويعتزمون طرح بديل محافظ وهو المعاون الجمهوري الكبير السابق في مجلس النواب والضابط السابق بوكالة المخابرات المركزية (سي.آي.إيه) إيفان ماكمولين.

وذكرت (إم.إس.إن.بي.سي) وبازفيد أن من المتوقع أن يصدر إعلان إلكتروني في وقت لاحق اليوم الإثنين، ولم يتسنَّ لرويترز تأكيد التقارير، ولم يتسنَّ كذلك الوصول على الفور إلى ماكمولين للحصول على تعليق.

ويوجه ماكمولين كثيراً من الانتقاد لترامب على وسائل التواصل الاجتماعي واصفاً إياه بالسلطوي، وانتقد موقفه بشأن الحريات المدنية، وكذلك رفضه للكشف عن عائداته الضريبية.

وجاء في منشور في السابع من مايو/أيار على حساب باسمه على تويتر لم يجر التحقق منه: "معارضة دونالد ترامب تتعلق بتقديم المبادئ على القوة وهي فضيلة يسارع البعض في واشنطن بالتخلي عنها".

وأتبع ذلك بوسم (هاشتاغ) لا لترامب.

بيد أن ماكمولين لم ينتخب لأي منصب على الإطلاق شأنه في ذلك شأن ترامب.

ويظهر ملفه الشخصي على لينكد إن، أنه عمل في الآونة الأخيرة كمدير السياسيات لمؤتمر الحزب الجمهوري في مجلس النواب، وإنه يعمل في الكونغرس منذ 2013. وسبق أن قضى 11 عاماً كمسؤول للعمليات في وكالة المخابرات المركزية.

وقال مؤتمر الحزب الجمهوري في مجلس النواب في بيان إن ماكمولين لم يعد يعمل لديه.

وقال المتحدث باسم المؤتمر نيت هودسون "مؤتمر الحزب الجمهوري في مجلس النواب لا معرفة له على الإطلاق بنواياه".

ونسب مقدم البرامج في (إم.إس.إن.بي.سي) جو سكاربورو وهو مشرع جمهوري سابق إلى عدة مصادر قولها إن ماكمولين يترشح كمحافظ مستقل وسيعلن عن القرار اليوم الاثنين.

وأضاف أن ماكمولين يحظى أيضاً بدعم مانحين جمهوريين رئيسيين.