الألعاب الإلكترونية تؤرق الإمارات.. أبو ظبي تحذر من تسلل الأفكار الهدامة إلى مواطنيها عبر غرف الدردشة

تم النشر: تم التحديث:
ELECTRONIC GAMES
ASSOCIATED PRESS

حذرت السلطات في الإمارات من أن "بعض المجموعات الإجرامية التي تعتنق الفكر الهدام" يمكن أن تنشر الأفكار العنيفة والسلوك المتمرد بين الشبان من خلال الألعاب الإلكترونية.

وأصدرت الهيئة العامة لتنظيم قطاع الاتصالات تحذيرها في بيان نشرته وكالة أنباء الإمارات في وقت متأخر أمس السبت 6 أغسطس/آب 2016. وحثت الهيئة أولياء الأمور على منع المراهقين من إقامة علاقات مع غرباء عبر غلاف الدردشة داخل الألعاب.

ونقلت الوكالة الإماراتية عن محمد الزرعوني، مدير إدارة السياسات والبرامج في الهيئة، قوله "إن المجموعات التي تعتنق الفكر الهدام تحاول تجنيد الشباب والمراهقين من خلال التقرب منهم عن طريق بعض الألعاب الإلكترونية".

وأضاف أن المجموعات تتعرف على نقاط الضعف لدى أهدافها من خلال المحادثات ثم تستغلها بتوجيه الشبان إلى ارتكاب الجرائم.

وأشار إلى أن بعض المجرمين يستغلون ألعاب الحروب على وجه الخصوص للتشجيع على استخدام الأسلحة.

ولم تحدد الهيئة الإماراتية المجموعات الإجرامية أو توضح نواياها.