اختفت 30 دقيقة ثم عادت أدراجها.. طائرة جزائرية تغيب عن شاشات الرادات وتصيب الجزائريين بالفزع

تم النشر: تم التحديث:
ALGERIAN AIRLINES
GEORGES GOBET via Getty Images

عادت طائرة ركاب تابعة للخطوط الجوية الجزائرية، السبت 6 أغسطس/آب 2016، إلى مطار هواري بومدين الدولي، بالعاصمة الجزائر، بعد نصف ساعة فقط من إقلاعها، باتجاه مدينة مرسيليا الفرنسية، بسبب خلل تقني، ما أدى إلى غيابها عن شاشات الرادار لفترة، وخلق حالة من الخوف لدى الرأي العام.

وحسب بيان لشركة الخطوط الجوية الجزائرية، نقلته وكالة الأنباء الرسمية في البلاد، فإن "الطائرة التي أقلعت باتجاه مدينة مرسيليا الفرنسية أصيبت بخلل تقني وهي في عرض البحر المتوسط، بعد نصف ساعة فقط من انطلاق الرحلة، ما جعل قائدها يقرر العودة إلى الجزائر لإصلاح هذا العطب".

وأضاف: "حطت الطائرة على أرضية المطار الدولي، بعدما سجل غيابها من على شاشات الرادار، ما خلق نوعاً من الخوف والارتباك لدى الرأي العام الجزائري".

وأكّد بيان الشركة "عدم إصابة أي أحد من الركاب بأذى، وأن الطائرة ستخضع للإصلاح، وقد قررت الشركة المعنية تخصيص طائرة ثانية لنقل الركاب إلى مرسيليا".

من جهتها، ذكرت صحيفة "الشروق" الجزائرية (خاصة)، أن الطائرة من طراز "بوينغ 737 ـ 600" وكان على متنها 97 راكباً.

وأوضح المدير العام لشركة الخطوط الجوية الجزائرية، محمد عبدو بودربالة، في اتصال مع "الشروق" أن ما حدث "أمر تقني عادي، لا يحتمل أي تأويلات أخرى"، مشيراً إلى أن الطائرة اختفت 30 دقيقة، لتعود أدراجها، بعد أن قرر قائد الطائرة ذلك، مطمئناً كافة ركاب الخطوط الجوية الجزائرية بأن "الأمر عادي جداً، وهذه الحوادث تتكرر لدى كافة متعاملي الطيران بمختلف بقاع العالم وليست حكراً على الشركة الوطنية".