لستُ آمنة في بلادي.. لاعبة أولمبية أميركية ترتدي الحجاب قلقة على مستقبل المسلمين في الولايات المتحدة

تم النشر: تم التحديث:
IBTIHAJ MUHAMMAD
ASSOCIATED PRESS

بجانب ادعاء البعض أن هذه هي أكثر الدورات الأولمبية خطورة في التاريخ الرياضي، تقول إحدى النجمات الأميركيات إنها لا تشعر بالأمان بالمرة في موطنها.

ابتهاج محمد، المبارزة المسلمة الأميركية الأولمبية والأولى التي ترتدي الحجاب، تقول إن هناك جواً مليئاً بالمشاعر المعادية للإسلام في الولايات المتحدة التي تشعرها بعدم الأمان، وفق تقرير نشرته صحيفة دايلي بيست الأميركية، الخميس 4 أغسطس/آب 2016.

متحدثة في ريو، حيث تكثر القصص المرعبة حول عمليات السطو والفيروسات والصرف الصحي وعدم الاستقرار، كانت ابتهاج قلقة أكثر من المخاطر التي تنتظرها عند عودتها إلى الأراضي الأميركية.

تقول ابتهاج: "لا أشعر بالأمان في كل وقت. كان هناك شخص يتبعني في الطريق إلى منزلي من مكان التدريب وأبلغ عني الشرطة، كان هذا في 28 و7 في نيويورك سيتي، أنا صريحة حول تلك الأمور لأنني أرغب في أن يعرف الناس أنني لست بدعة ولست مميزة بأي طريقة، أنا فقط أرتدي الحجاب وتلك هي حياتي".

ابتهاج محمد التي جاءت في المرتبة الثانية بعد مايكل فيلبس في التصويت على من يجب أن يحمل العلم الأميركي في افتتاح الدورة اليوم الجمعة، قالت إن البلاد في مفترق طريق.

وأضافت: "أريد أن يعرف الناس أنه كم هي صعبة تلك الحوادث العنصرية ضدي، إلا أنها لا تضاهي الأشياء التي رأيناها في كارولينا الشمالية أو في خطاب حول عائلة خان في DNC إنه أمر سخيف ويجب علينا كدولة تغيير ذلك، تلك هي لحظتنا".

ضحكت ابتهاج عندما سألتها صحيفة "ديلي بيست" عن دونالد ترامب وفيما يتعلق بالعلاقات الإسلامية في الولايات المتحدة قائلة: "من؟ آسفة، لا أعرفه!".

وعن تجربتها في الولايات المتحدة ومناقشة القضايا مع الرئيس أوباما (كذلك أعطت ميشيل أوباما بعض الدروس في المبارزة)، فقد حاولت ابتهاج مساعدة الفتيات المسلمات الأخريات عن ملابس ملائمة وحديثة عن طريق خط إنتاج الملابس.

وقالت: "هناك فجوة كبيرة بين المجتمع المسلم والملابس الحديثة، نقوم بشراء الملابس دائماً من الخارج ويجب أن تكون الملابس محتشمة بجانب كونها عصرية. يمكن العثور على ملابس متوسطة في الولايات المتحدة ولكنها ليس جميلة دائمًا".

ابتهاج التي ولدت في نيوجيرسي، تبدأ أول حملة لها في سيف المبارزة يوم الاثنين. مدفوعة بتوصيات مباشرة لتكون على منصة الميداليات. بعد اجتماع لها في وقت سابق هذا العام قال الرئيس الأميركي: "أخبرتها بأن تجلب الميداليات الذهبية إلى الوطن".

- هذا الموضوع مترجم بتصرف عن صحيفة The Daily Beast الأميركية.