بسبب رسالة تهديد وصلت بالإيميل.. النمسا تشدد إجراتها الأمنية

تم النشر: تم التحديث:
AUSTRIAN POLICE
Andrea Spinelli via Getty Images

ذكرت السلطات النمساوية أنها شددت الإجراءات الأمنية بعد أن تلقت الخميس 4 أغسطس/آب 2016، رسالة إلكترونية تحمل "تهديدات إرهابية" موجهة الى مراكز الشرطة، إلا أنها دعت الى "عدم الذعر".

وقال المتحدث باسم وزارة الداخلية كارل هاينز غروندبويك للوكالة الفرنسية إن وقت التهديدات المذكور في الرسالة هو صباح الخميس وإن هذا الوقت "قد فات الآن".

وأكد تقرير نشرته صحيفة "داي برس" اليومية على موقعها على الإنترنت أن الرسالة الإلكترونية المكتوبة بلغة إنكليزية رديئة، ذكرت تحديداً أن تنظيم الدولة الإسلامية وراء التهديدات.

وقالت الوزارة: "صباح الرابع من أغسطس 2016، تلقت السلطات الأمنية النمساوية تهديدات إرهابية بالبريد الإكتروني ضد مراكز الشرطة في العديد من مقاطعات النمسا".

وأضاف البيان أن "التحقيقات تجري حالياً. وتمت زيادة الإجراءات الأمنية الضرورية بشكل محدد. ولا ترى سلطات الأمن النمساوية حالياً أي سبب للذكر".

وأضافت أن الرسالة التي بعثت الى العديد من مراكز الشرطة جاءت من عنوان بريد إلكتروني مشفر استخدم "عدة مرات في السابق" لتوجيه اتهامات سابقة، دون أن تكشف عن تفاصيل.

ودول أوروبا ومن بينها النمسا في حالة تأهب مرتفع بعد عدد من الهجمات التي شهدتها فرنسا وألمانيا في الأسابيع الأخيرة، وأعلن تنظيم الدولة الإسلامية مسؤوليته عنها.

ولم تشهد النمسا أية هجمات. إلا أن صحيفة "در ستاندرد" اليومية ذكرت، الخميس، أن السلطات اعتقلت 59 شخصاً "لعلاقتهم بالإرهاب" منذ مطلع 2015.