طرق عملية تساعدك في التخلص من حر الصيف الذي يطاردك في كل مكان!

تم النشر: تم التحديث:
HEAT SUMMER
Creatas via Getty Images

مع الارتفاع الشديد في درجة حرارة الصيف هذا العام، باتت حتى الحلول التقليدية بتركيب مروحة أو جهاز تكييف فقط لا تجدي نفعاً كالسابق!

بالطبع لن تُطيق تحمّل هذا الحر الشديد في مكتبك ومنزلك، وفي نفس الوقت لا تريد إنفاق المزيد من المال دون طائل، إنها معضلة كبيرة بالطبع. فهل من السهل حلها؟

نعم، هناك عدة حلول عملية وبسيطة وغير مكلفة بالمرة يقترحها موقع Life Hack، لتتغلب على الحرارة هذا الصيف، إليك بعضاً منها:


إغلاق الستائر.. أبسط حل لتخفيف وطأة الحر


دخول حرارة الشمس إلى منزلك من الأمور التي تزيد من سخونة الجو، لذا حاول قدر الإمكان تجنبها بإغلاق الستائر، وهذا من شأنه تقليل الحرارة في المنزل بنسبة 20%.

لكن ليس الأمر معناه أن تغلق كل نوافذ المنزل دون ترك أي مجال للتهوية، فهذا الأمر سيزيد من الحرارة بالمنزل، لذا يمكن أن تفتح بعض النوافذ التي لا تواجه الشمس لتسمح بمرور الهواء داخل المنزل، كما أن فتح النوافذ خاصةً في المساء حيث يكون الهواء لطيفاً وبارداً، مهم للغاية لتجديد الهواء داخل المنزل.


حيل لا تعلمها عن التكييف!




air conditioner

التكييف هو آخر ما توصلت إليه البشرية للقضاء على حر الصيف، لكن هل تعلم أن هناك بعض الحيل التي تُزيد من قوة التكييف إذا أجدت استخدامها؟ على رأسها أن تجري أعمال صيانة بشكل منتظم على التكييف وفتحات التهوية، واستبدال فلتر الهواء بشكل دوري للحفاظ على تيار الهواء البارد الذي يخرجه المكيف.

هناك حيلة أخرى مهمة بشأن التكييف وهي أن تجعل الجزء الخارجي من التكييف في منطقة مظللة، ويمكن ذلك بطرق بسيطة كأن تقوم بتركيب مظلات أو ستائر سميكة لحمايتها من أشعة الشمس الحارقة، فهذا الأمر يساعد على عمل التكييف بجودة أعلى، ويُمكن أيضاً ذلك بزرع بعض الشجيرات بجوار وحدة التكييف الخارجية.

كما أن استخدام مروحة مع تشغيل جهاز التكييف يجعلك تحصل على درجة برودة أعلى بكثير من استخدام أحدهما منفرداً، ولا داعي للقلق بشأن الكهرباء، فالمروحة ستساعد في تقليب الهواء البارد، وفي هذه الحالة ليس مهماً أن يجرى تشغيل التكييف على أعلى درجة، لذلك لن يكون هناك فرق كبير في كمية الكهرباء المستخدمة.


كيف تستخدم المروحة بشكل صحيح؟




fan

خطأ شائع لا يدركه الكثيرون عند تركيب مروحة السقف، وهو اتجاه حركتها، إذ من الضروري أن تتحرك المروحة عكس اتجاه عقارب الساعة، إذ يُساعد هذا على نقل الهواء الدافئ إلى أعلى، والهواء الأكثر برودة بالأسفل في محيطك.

ومن المفيد أيضاً إنشاء تيار للهواء، وذلك يُمكن بوضع مروحتين أمام بعضهما البعض، أو وضع المروحة في الجهة المقابلة للنافذة ليتقابل هواء المروحة مع الهواء الداخل من النافذة.


حيل ونصائح أخرى مساعدة


يُمكن لربة البيت أن تنظم استخدامها للأجهزة في أوقات الصباح أو آخر اليوم، حيث يكون الجو ألطف من ساعات الذروة، إذ يكون الجو حاراً بأوقات الذروة، ولا داعي لزيادة الحرارة بتشغيل الأجهزة مثل ماكينة التحميص الكهربائية أو الفرن، وأواني الضغط.

ولا داعي للحديث عن ضرورة تغيير ملاءات الأسرة والأغطية، خاصةً المصنوعة من الفايبر والصوف، واستخدام القطن بدلاً منها، وكذلك الأمر بالنسبة للملابس، وارتداء الألوان الفاتحة، والحفاظ على تناول المشروبات الباردة والمياه والمثلجات لتخفيف حرارة الجسم، وترطيب الجسم بالاستحمام وغسل الوجه واليدين على الأقل.

وكذلك وضع مروحة داخل المطبخ أو تشغيل أجهزة سحب الهواء "شفاط" للتخلص من الهواء الساخن، وفتح النوافذ ليلاً لتخفيض درجة حرارة المنزل وتغيير الهواء بداخله، ولو لوقتٍ قليل، وأيضاً التخلص من المصابيح المتوهجة التي تهدر 90% من الحرارة المنبعثة منها واستبدالها بالمصابيح الفلوريسنت.

وإذا كان المنزل يتكون من طابقين فيفضل أن تبتعد عن الطابق العلوي في أوقات الذروة، إذ تكون حرارة الشمس شديدة، فيما يكون الطابق السفلي أكثر برودةً.

كما يمكن استخدام بعض الحيل الأخرى مثل تجميد حبوب الأرز في جورب قطني بالفريزر واستخدامها لتبريد الوسادة والفراش، أو وضع طبق به ماء مثلج أمام المروحة لتبريد الهواء في الغرفة.

أخيراً، تذكر أننا في الشهر الثالث والأخير من فصل الصيف “اللطيف”، وبمجرد دخول سبتمبر/أيلول ستتحسن الأمور. أعانك الله!!