إماراتي يشارك في بطولة فيلم هندي.. فلماذا تمَّ اختياره؟

تم النشر: تم التحديث:
DISHOOM
social

شارك الممثل الإماراتي منصور الفيلي في فيلم DISHOOM الهندي الذي تم إطلاقه بدور العرض في الإمارات 29 يوليو/تموز 2016 متحدثاً باللغة الهندية وليس العربية.



mnswralfyly

الفيلي يعد من أوائل العرب والخليجيين تحديداً الذين يشاركون في عمل سينمائي في بوليوود، إذ كان القائمون على العمل يبحثون عن وجه بملامح شرقية يتحدث الإنكليزية والهندية، ليمثل دور محقق عربي، وحين تواصل ممثل شركة الإنتاج مع الفيلي كانت المقابلة في الهند وتركزت على التأكد من إتقانه للغة.

تصوير الفيلم تم في الهند والإمارات والمغرب، وهو من نوع الأكشن وتدور أحداثه حول
محاولة عدد من عدد من رجال الشرطة الهندية معرفة مكان اختطاف مهاجم منتخب الكريكت الهندي والذي اختفى أثناء انطلاق مباراة النهائي أمام المنتخب الباكستاني في دولة الإمارات.
ويستعين فريق المحققين القادم من الهند بالممثل منصور الفيلي الذي يؤدي دور ضابط عربي في عملية البحث عن لاعب المنتخب الهندي.


DISHOOM








الفيلم يعرض في سينما ستار دانا وأوسكار الشارقة وفوكس الفجيرة سيتي سنتر والعديد من السينمات الأخرى، من بطولة الممثل جون إبراهام، فارون داهوان، وعارضة الأزياء والممثلة السريلانكية جاكلين فرنانديز، ومن إخراج روهيت داهوان.


إتقان اللغة الهندية


الممثل الإماراتي وفي لقاء مع قناة العربية، أوضح لم يتعلم الهندية في المدرسة أو من خلال إقامته في الهند إنما من خلال متابعته المستمرة لأفلام بوليوود منذ صغره، فكان يدخر من مصروفه اليومي ليتمكن من دخول السينما نهاية كل أسبوع وبعد دوامه المدرسي، ليشاهد الجديد من الأفلام المعروضة.

وتمكن الفيلي من إتقان اللغة بسن العاشرة، وهو ما أهله للمشاركة في أحد المسلسلات الهندية العام 1993.

الفيلي الذي ولد العام 1964، بدأ حياته الفنية بالإمارات من خلال فرقة مسرح دبي الشعبي، وشارك في عدد من المسرحيات من بينها "بو محبوس في ورطة"، و"دبابيس"، كما شارك في أعمال تليفزيونية من بينها "هموم صحية"، و"حبر العيون"، وكان ضمن فريق عمل أفلام إماراتية منها "حب ملكي"، و"لبن مثلج".