أردوغان يهاجم الغرب: تدعمون الإرهاب وتقفون مع الانقلابات

تم النشر: تم التحديث:
RECEP TAYYIP ERDOGAN
Anadolu Agency via Getty Images

اتهم الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، الثلاثاء 2 أغسطس/آب 2016، الغرب بدعم "الإرهاب" ومدبري الانقلاب الذين حاولوا إزاحته عن السلطة، في أعنف هجوم له على حلفاء أنقرة الغربيين منذ الانقلاب الفاشل في 15 يوليو/تموز الماضي.

وقال أردوغان في خطاب متلفز من القصر الرئاسي: "للأسف، الغرب يدعم الإرهاب ومدبري الانقلاب"، مضيفاً: "هؤلاء الذين كنا نظن أنهم أصدقاء يقفون الى جانب مدبري الانقلاب والإرهابيين".

وأضاف خلال منتدى اقتصادي نُظم في القصر الرئاسي: "هؤلاء الذين كنا نظن أنهم أصدقاء يقفون الى جانب مدبري الانقلاب والإرهابيين".

وندّد الرئيس التركي خصوصاً بقرار السلطات الألمانية منعه من التحدث عبر الفيديو الى مناصريه خلال تظاهرة نظمت الأحد في كولونيا (غرب ألمانيا) لدعم الديمقراطية.

وانتقد أيضاً برلين لأنها سمحت أخيراً ببث كلمة في الآونة الأخيرة عبر الفيديو لقادة من حزب العمال الكردستاني الذي يقاتل الجيش التركي منذ انهيار وقف إطلاق النار في يوليو/تموز 2015.

وأضاف إردوغان أن أتباع رجل الدين فتح الله كولن المقيم بالولايات المتحدة والمتهم بالتخطيط لمحاولة انقلاب فاشلة شهدتها بلاده الشهر الماضي سيحاول السيطرة على الجيش مجددا إذا لم يتم إعادة هيكلة القوات المسلحة.

واعتبر الرئيس التركي أن سيناريو الانقلاب الفاشل "تمَّ تدبيره من الخارج".

وقال إن "هذا الانقلاب لم يكن فقط حدثاً خُطّط له من الداخل. إن المنفذين تحرّكوا في البلاد بحسب سيناريو تمَّ تدبيره من الخارج".
ويتّهم أردوغان الداعية فتح الله غولن، المقيم في المنفى بالولايات المتحدة، بأنه مدبِّر الانقلاب.

ويعتبر الاتحاد الأوروبي والولايات المتحدة حزب العمال الكردستاني منظمة إرهابية.