هل الحديث إلى النساء الجذّابات يجعل الرجال أكثر غباءً؟

تم النشر: تم التحديث:
WOMEN MEN
Wavebreakmedia Ltd via Getty Images

استعرض كتاب “علم النفس الاجتماعي للانجذاب والعلاقات العاطفية (In our book, The Social Psychology of Attraction and Romantic Relationships)” أهمية وجود شريكٍ رومانسي ذكي لكل من الرجال والنساء على حدٍ سواء.

تظهر الأبحاث أنه حين طُلب من الرجال والنساء ترتيب الصفات المهمة، اعتبر الرجال والنساء أن الذكاء أكثر أهمية من حسن المظهر، خاصةً حين يتعلق الأمر بشريك لمدى طويل.

كما تعتقد النساء بأهمية الذكاء أيضاً في العلاقات قصيرة المدى، بينما يزداد تقدير الرجال للذكاء في الثقافات التي تحمل قدراً من المساواة بين الجنسين، حسبما نشر موقع Psychology Today.


هل يمكننا الحكم بدقة على الذكاء؟


تشير العديد من الدلائل إلى قدرة الملاحظين على الحكم على ذكاء الشخص المستهدف بسرعة وبدقة؛ فعلى سبيل المثال، وجد أن طلاب الجامعة تمكنوا من تقدير ذكاء الأشخاص باستخدام صور ثابتة لهم، كما توصل العلماء إلى أن النساء تمكَنَّ من ملاحظة ذكاء الرجال اعتماداً على مقاطع قصيرة من الفيديو.

وفي كلتا الدراستين، استُخدم معدل الذكاء (IQ) لتقييم دقة حكم الملاحظين، ما يعني أن الجاذبية الجسدية قد تكون إحدى الإشارات التي نستخدمها للحكم على الذكاء.

كما أشارت الدراستان إلى أن النساء تمكَنَّ من الحكم على ذكاء الرجال من خلال الصور ومقاطع الفيديو، لكن ماذا سيحدث لو تقابل الرجال والنساء وجهاً لوجه؟


الرجال يصبحون أقل ذكاءً حين يتحدثون لامرأةٍ جذابة


طُلِب من المشاركين في البحث الذي أجراه العالم Karremans الحديث في موضوعات حيادية. وعُيِّن الطلاب عشوائياً للتفاعل والحديث مع شريك من نفس الجنس أو الجنس الآخر، وتم تقييم الأداء الإدراكي قبل الحديث وبعده باستخدام مهمات الذاكرة العاملة والانتباه.

وتبين تراجع أداء الرجال في هذه المهام بشكل ملحوظ بعد حديثهم مع امرأة (مقارنة بحديثهم مع شخص من نفس الجنس)، وتدهور بشكل أكبر بعد الحديث مع امرأة جذابة.

أما الأداء الإدراكي للنساء فبقي ثابتاً بغض النظر عن حديثهن مع شخص من نفس الجنس أو من الجنس الآخر، وبغض النظر عن جاذبية الشخص الآخر.

وأشارت بعض الأبحاث الحديثة إلى أن مجرد توقع التفاعل والحديث مع امرأة، حتى مع عدم معرفة جاذبيتها الجسدية قد يعوق الأداء الإدراكي للرجال (Nauts et al. 2012).


لماذا يصبح الرجال أقل ذكاءً؟


يظن الباحثون أن تدهور أداء الرجال في هذه المواقف قد يرجع لاهتمامهم الجنسي بالمرأة أو انشغالهم بمحاولة إبهار شريكة محتملة (Karremans et al. 2009).

وتشير عدة أبحاث إلى أن الرجال يميلون للمبالغة بشأن اهتمام النساء الجنسي بهم (Levesque et al., 2006; Stillman & Maner, 2009; Perilloux et al., 2012).


إذن ماذا على الرجال أن يفعلوا؟


أولاً، علينا أن نعترف بالتفاصيل المحددة للأبحاث التي توضح "التدهور الإدراكي" لدى الرجال، إذ طُلب من الرجال والنساء القيام ببعض مهمات الذاكرة والانتباه (Karremans et al., 2009)، لكن هذه ليست المهمات التي تظهر في الموعد الغرامي الأول أو حين تقابل شخصاً وجهاً لوجه.

ثانياً، ما من دليل حتى الآن على أن هذا التدهور يستمر لفترة طويلة، ومن المرجح أنه بعد قضاء الرجل بعض الوقت مع امرأة جذابة، فستعود قوة الرجل الإدراكية إلى كامل قوتها.

ثالثاً، إذا كنت مهتماً بأن تظهر ذكياً، فبإمكانك تأخير المقابلة الشخصية إلى أن تقنع الشخص الآخر بذكائك، ربما ذلك من خلال البريد الالكتروني أو الشبكات الاجتماعية، وانتبه أيضاً إلى أن الذكاء قد يظهر بطرقٍ متعددة مثل حس الفكاهة أو المهارات أو الحديث بطلاقة.

هذا الموضوع مترجم عن Psychology Today. للاطلاع على المادة الأصلية، اضغط هنا.