والد ضابط مسلم يتسبب بارتفاع كبير لمبيعات الدستور الأميركي.. ما دور ترامب في ذلك؟

تم النشر: تم التحديث:
GHAZALA KHAN
Joe Raedle via Getty Images

سجلت مبيعات نص الدستور الأميركي ارتفاعاً كبيراً في الولايات المتحدة، إثر الجدل الدائر حول المرشح الجمهوري دونالد ترامب الذي اتهمه والد جندي قتيل بأنه لم يقرأ هذا النص التأسيسي.

واحتل الدستور المطبوع على شكل كتاب جيب الإثنين 1 أغسطس/آب 2016، المرتبة الثانية من مبيعات الكتب على موقع أمازون، من كل الفئات، بعد الرواية الجديدة "هاري بوتر والطفل الملعون".

وخلال كلمة في اليوم الأخير من المؤتمر الديمقراطي، يوم الخميس الفائت، وجه خضر خان، والد الكابتن همايون خان الذي قتل في المعركة في 2004 في العراق، اتهامات حادة إلى دونالد ترامب.

وسأل خان المرشح الجمهوري "هل قرأت دستور الولايات المتحدة؟". وقال هذا المحامي المولود في باكستان، على سبيل الاستفزاز: "سأعيرك نسختي منه بكل طيبة خاطر".

ورد دونالد ترامب المعتاد على الانتقادات، على خضر خان متهماً إياه بأنه هاجمه "بشراسة".

وألمح أيصاً إلى أن والدة الجندي، غزالة خان، لم تتحدث خلال وقوفه على المنبر الديمقراطي إلى جانب زوجها لأن "الدين الإسلامي يفرض الصمت على النساء". حسب اعتقاده.

وردت السيدة خان في مقالة نشرتها الأحد صحيفة "واشنطن بوست" بأن زوجها سألها ما إذا كانت ترغب في الكلام، لكنها رفضت اقتراحه بسبب تأثرها.

وكتبت: "عندما يتحدث دونالد ترامب عن الإسلام، يبدو جاهلاً".

وردّ ترامب بتغريدة: "أنا لا أتحدث عن السيد خان الذي يعطي مقابلات في كل مكان، بل عن الإرهاب الإسلامي المتطرف وعن الولايات المتحدة. فكروا!".

وتلقى ترامب سيلاً من الانتقادات، بما في ذلك من الحزب الجمهوري، بسبب تعليقاته.